عمان - غازي القصاص

تأهل فريق شباب الحسين أمس للمباراة النهائية لكأس الأردن للكرة الطائرة عقب فوزه على نظيره العودة بنتيجة 3-1، الأشواط 22-25 و25-19 و25-16 و25-16 و25-20 في المباراة التي جرت بقاعة قصر الرياضة.

وسيلتقي شباب الحسين في المباراة النهائية المقررة عند السادسة من مساء غدٍ الثلاثاء بذات القاعة مع الفائز من لقاء الليلة الماضية بين الوحدات ووادي موسى، وتُطالعون تفاصيلها في عدد غدٍ.

شباب الحسين (3) العودة (1)

دخل فريق العودة الشوط الأول بمعنويات عالية بهدف اصطياد مضيفه لبلوغ المباراة النهائية، فظهر بأفضل حالاته الفنية، من خلال الهجوم بالكرات العالية من طرفي الشبكة وتشييد حوائط الصد المتينة ليتقدم 8-5 و10-6 ومن ثم 16-14 قبل أن يضع الشوط في حسابه بنتيجة 25-22.

مشروع هجمات العودة كانت تبدأ من عند المدافع الحر فادي خريس بتصديه للكرة الأولى وإيصالها بالدقة المطلوبة لموزع الكرات ابراهيم الذي حولها بالارتفاعات المطلوبة ليهاجم بها بالتزامن مع عمليات التموية لإرباك وخلخلة حوائط الصد المكونة من: يحيى النابلسي وعبدالله سنان ومحمد الملكاوي وسعيد السلايمة حاصدين النقاط لفريقهم.

في المقابل لعب فريق شباب الحسين الشوط الاول، وكأنه ضامن للفوز، وافتقد لاعبوه الروح القتالية المطلوبة، ليظهروا بصورة فنية أدهشت انصارهم، فقد أهدروا ست ضربات إرسال، وابتعدت معظم كرات الضاربين عن ملعب منافسيهم ليخسروا الشوط.

تحسن أداء شباب الحسين بعد تقدمهم 16-15، وعادوا إلى أجواء المنافسة، وفرضوا إيقاعهم الهجومي من خلال تسريع عمليات تنفيذ الطلعات على امتداد واجهة بجهود موزع الكرات ياسر مجاهد الذي مون الضاربين: عبدالرحمن غانم ومحمد النقيب وخالد أبو مشرف وحسن أبو مشرف ولؤي ماضي بديل احمد بالكرات ليوجهوها ساحقة تتساقط في أرض ملعب العودة ويجلدوا بها حوائط الصد تارة اُخرى، لينهوا الشوط بنتيجة 25-19.

وواصل شباب الحسين تفوقه في الشوط الثالث من خلال تنويع مصادر الطلعات الهجومية، وإغلاق حوائط الصد لمعابر الشبكة، ومع الجهد اللافت لمدافعه الحر أحمد صقر دم الفريق بسرعة 8-5 ومن ثم 16-11 قبل أن يضع الشوط في حسابه بنتيجة 25-16.

ولم يعد العودة للمستوى الذي ظهر عليه في الشوط الأول بعد اهتزاز مستوى استقبال الكرة الأولى عنده، ووضوح طلعاته الهجومية أمام حوائط الصد، مما سهل مهمتها في إعادة الكرات من حيث أتت.

وتقدم شباب الحسين في الشوط الرابع 4-0 و6-2 قبل أن يسترد العودة توازنه ويتعادل 7-7، لكنه عاد مجدداً ليفرض سيطرته عبر الضرب الساحق للكرات بالتزامن مع عمليات التمويه على حوائط الصد ليتقدم 12-7، ويُنهي الشوط لمصلحته 25-20، والمباراة بشكل عام بنتيجة 3-1.