جرش – فايز عضيبات

أعلن محافظ جرش مأمون اللوزي، مساء اليوم الأحد، عن إغلاق مطعمين ومحطتين لتحلية المياه في بلدة ريمون احترازياً في أعقاب تسمم مواطنين من أبناء البلدة، ومراجعتهم مستشفى جرش الحكومي منذ عصر أمس السبت وحتى اليوم.

وأوضح المحافظ أن مجموع الحالات التي نقلت لمستشفى جرش الحكومي وتعاملت معها كوادر المستشفى الطبية بلغت 37 حالة تعاني من أعراض التسمم بحسب الأطباء، لافتاً إلى تلقي 18 حالة للعلاج ومغادرتهم المستشفى في حين بقيت 19 حالة قيد العلاج.

وأكد اللوزي أن المجلس الأمني في دار المحافظة يتابع المستجدات، مبينا أن فريقاً من قسم مراقبة الغذاء والدواء في وزارة الصحة وصل إلى جرش ويعمل إلى جانب كوادر مديرية الصحة، وقام بجمع عينات من كافة المحال في البلدة تمهيداً لعمل الفحوصات اللازمة لها، وأن نتائج تلك الفحوصات ستظهر يوم غد الاثنين.

وبين أن الفحوصات التي أجرتها إدارة مياه جرش على المياه التي يتم ضخها للمواطنين في البلدة نقية وسليمة دون وجود أي ملاحظات بحسب ما أعلنه مدير المياه المهندس محمود الطيطي حول الفحوصات المخبرية التي أجريت على عينات مختلفة من المياه سواء في خزانات المواطنين أو من خلال مواسير المياه الناقلة لها.

وعن أوضاع الحالات التي ترقد على أسرة الشفاء، قال المحافظ إن كوادر المستشفى الطبية تتعامل مع الحالات المرضية وفق أعلى درجات المسؤولية، لافتاً إلى أنه اطمأن عليهم اليوم في المستشفى، واستمع لإيجاز قدمه مدير المستشفى الدكتور صادق العتوم وأن حالة المرضى العامة حسنة ومستقرة وأن بقاءهم في المستشفى بهدف المزيد من المراقبة الطبية والاطمئنان على صحتهم.