عمان - سائدة السيد

يبدأ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم سلسلة لقاءات مبرمجة مع القطاع الخاص بغرفة تجارة الأردن يبحث خلالها أبرز القضايا والمعيقات التي تواجههم وسبل حلها.

وسيتركز اللقاء الذي يجمع الرزاز مع رئيس غرفة تجارة الأردن وأعضائها، على أهم معيقات القطاع التجاري وطرق معالجتها وحلها، وطرح التحديات التي تواجه التجار، وتذليلها بما ينعكس ايجابا عليهم وعلى الاقتصاد الوطني.

كما سيزور الرزاز غرفة صناعة الأردن وعمان غدا، وسيبحث مع رئيسها واعضائها المشاكل التي تواجه القطاع الصناعي واهمها، تقييم كلف الانتاج لتحريك عجلة القطاع، وفرق أسعار الوقود، وتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع جميع الدول التي تعرقل دخول المنتجات الأردنية اليها من خلال ما تضعه من قيود غير منطقية.

وسيتم خلال زيارة الرزاز للصناعيين اطلاق مقترح من الغرفة وهو إعلان 2020 عام الصناعة الأردنية، وعمل خطة مدروسة وأهداف لتتحقق في هذا العام.

كان الرزاز وعد بتذليل العقبات التي تواجه القطاعات الاقتصادية في الأردن، بعقد اجتماعات مع ممثليهم، لإيجاد حلول وبرامج تخفف الأعباء الاقتصادية عن المواطنين، وتحقيق شراكة فاعلة بين القطاعين العام والخاص.