الزرقاء - بترا

أوصى المشاركون في ورشة العمل التي نظمتها هيئة شباب كلنا الأردن في غرفة صناعة الزرقاء بالتعاون مع مبادرة "حقق" إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، باستغلال مجمعات الزرقاء "الملك عبد الله الثاني والأمير راشد" في تركيب خلايا شمسية تزود المؤسسات الحكومية بالكهرباء بتكلفة منخفضة وتخفف عبء فاتورة الكهرباء.

كما أوصى المشاركون في الورشة التي حملت عنوان "التحديات البيئية والبحث عن الحلول المبتكرة من أجل مواجهة جميع التحديات البيئة" والتي استمرت خمسة أيام، بضرورة إلزام المنشآت الصناعية بتركيب وحدات استخلاص الكبريت، وزراعة الأشجار حول المصانع والمقالع لتكون مصدات للمواد العالقة في الهواء، إضافة إلى أن يكون هناك شروط إلزامية للمركبات بتركيب فلتر لعدم خروج الغازات الملوثة، والتشجيع على استخدام المركبات الصديقة للبيئة.

ودعوا إلى ضرورة تنظيم برامج تدريبية لبناء القدرات وإعداد أنظمة بيئية مثل إعادة التدوير، وعمل شراكات مع المؤسسات المجتمعية لتبني أهداف مبادرات بيئية، وإعادة هيكلة تخطيط الأبنية، وإلزام المقاولين لأصحاب المنشآت السكنية ببناء آبار وزيادة نسبة المساحات الخضراء.

وأشاروا إلى ضرورة إقامة مرافق خاصة لاستثمار مخلفات مزارع الحيوانات وتحويلها إلى طاقة وإنتاج الأسمدة العضوية منها، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في ذلك من خلال سن قوانين تجبر المزارع على إيصال مخلفات الحيوانات إلى هذه المرافق أو تبني إقامتها في نفس المزرعة، إضافة إلى توفير إعفاءات وتسهيلات لهذه الشركات.

وبينوا أهمية عمل جدران إسمنتية على جوانب سيل الزرقاء بحيث تستوعب كمية المياه الجارية، وتعميق مجرى السيل وعمل توسعة في المناطق الضيقة، وزيادة مساحة الغطاء النباتي الذي يساعد بكسر قوة تحريك مياه الفياضانات، إضافة إلى إلزام المصانع المحاذية لسيل الزرقاء بوضع مصافي للأدخنة والمياه الصناعية من أجل مكافحة التلوث، والعمل على إعادة هيكلة البنية التحتية وأخذ الاحتياطات اللازمة قبل فصل الشتاء.

وأوصوا بضرورة تركيب شبكات صرف صحي وتوصيلها الى المناطق غير المتوافر فيها هذه الخدمة، وبناء محطة خاصة بالمياه العادمة ومعالجتها لتتطابق مع المواصفات والمقاييس، إضافة إلى إيجاد طرق من قبل إدارة مشروع محطة معالجة المياه من أجل تنقية هذه المياه وتحويلها إلى مياه صالحة للزراعة مما يؤدي إلى مكافحة التصحر وتوسيع نطاق الغطاء النباتي في تلك المناطق وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة.

وأكدوا ضرورة رفع كفاءة استخدام الطاقة من خلال توعية المجتمع المحلي بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة مثل: استخدام أنظمة إنارة موفرة للطاقة وعمليات فصل للكهرباء بعد الانتهاء من موقع العمل، واستخدام الأنظمة الذكية في إطفاء الكهرباء.

كما أوصوا بأهمية إتاحة الفرصة للخبراء للقيام بعمل دراسة شاملة لمناطق التجمعات السكنية وتقديم مجموعة من حلول الري مثل: جمع المياه الرمادية ومعالجتها واستخدامها في الري، وتطبيق تقنيات حصاد المياه، وتحديد أهم الزراعات التي تتواءم مع طبيعة البيئة ونوعية مياه الري في محافظة الزرقاء.