عمان - الرأي

سرّعت وزارة التربية والتعليم من وتيرة استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2020/2019 والذي يبدأ في الأول من شهر أيلول المقبل .

واتخذت الوزارة جملة من الإجراءات في إطار الجهود التي تبذلها لضمان استقرار العملية التعليمية في المدارس مع بداية العام الدراسي، ومواجهة التحديات التي تتمثل في توفير المزيد من المدارس نتيجة للزيادة الكبيرة والطبيعية في أعداد الطلبة كل عام، وارتفاع أعداد المنتقلين من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن ما يزيد عن 2 مليون طالب وطالبة سيلتحقون بالمدارس في المملكة، من بينهم 200 ألف طالب وطالبة في الصف الأول الأساسي.

و أعلنت أن عدد الطلبة المنتقلين من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية حتى نهاية دوام الخميس الماضي بلغ حوالي 30 ألف طالب وطالبة .

و تحرص وزارة التربية والتعليم على بذل قصارى جهدها لاستقبال العام الدراسي وضمان استقرار العملية الدراسية منذ يومها الأول، من خلال توفير البيئة الدراسية الملائمة وكل متطلبات العملية الدراسية من كوادر بشرية و كتب دراسية وأثاث مدرسي .

وقالت الوزارة إنها تسلمت 17 مدرسة جديدة للعام الدراسي المقبل في مختلف مناطق المملكة، تضم 328 غرفة صفية ، ومختبرات علمية وحاسوبية .

كما نفذت 44 مشروعاً لإنشاء إضافات صفية في مدارس قائمة شملت 363 غرفة جديدة، إضافة إلى مشاريع أخرى ما زالت قيد الطرح والتنفيذ لإنشاء 686 غرفة صفية جديدة، في وقت نفذت فيه مديريات التربية والتعليم في الميدان

397 عطاء للصيانة الشاملة للمدارس خلال العطلة الصيفية.

وفي إطار اهتمامها برياض الأطفال وزيادة نسب الالتحاق بها في المدارس الحكومية في المملكة، أكدت الوزارة انها تسلمت 75 غرفة جديدة موزعة على المدارس في مختلف مناطق المملكة، في حين ما زالت 65 غرفة أخرى قيد التنفيذ.

وكان 103991 طفلاً التحقوا العام الماضي في رياض الأطفال في المدارس بالمملكة، من خلال 1816 شعبة في المدارس الحكومية، و3713 في القطاع الخاص، فيما توقعت الوزارة التحاق المزيد منهم بالمدارس خلال العام الدراسي المقبل.

و عملت الوزارة وبشكل موازي على توفير احتياجات المدارس من الكوادر البشرية، من خلال تعيين 3600 معلم و معلمة بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية، بعد أن فرغت كذلك من إجراء التنقلات الخارجية للمعلمين والداخلية للمعلمين، و تحديد مراكز عمل المعلمين الجدد والعائدين من الإعارة والمنقولين خارجيا.

كما فرغت الوزارة خلال العطلة الصيفية من إجراء الامتحانات للمعلمين على حساب التعليم الإضافي في جميع مديريات التربية والتعليم بالمملكة لتلبية احتياجات المدارس من الكوادر التدريسية.

و فيما يتعلق بالكتب الدراسية، فقد أكدت الوزارة أن جميع الكتب ستكون في متناول الطلبة في مدارسهم في اليوم الأول للعام الدراسي الجديد ، ويشمل ذلك المناهج الجديدة في العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع وكتب التمارين الخاصة بهم.

و كانت وزارة التربية والتعليم وفي إطار هذه الاستعدادات قد شكّلت في وقت مبكر غرفة عمليات في مركز الوزارة، و غرفا أخرى في مديرياتها بالميدان لمتابعة جاهزية واستعدادات المدارس وملاءمتها لبدء العام الدراسي في جميع المجالات ، فيما كلّفت فرقاً ميدانية من المركز والميدان لزيارة المدارس والاطلاع على واقعها وتلبية احتياجاتها وتذليل الصعوبات التي تواجهها.