عمان - الرأي

أكدت عدة مصادر مطلعة أن قناة حوار يقودها شخصيات نيابية رمثاوية مع الأشخاص المحتجين في مدينة الرمثا على خلفية الاعتراض على قرارات لضبط جميع أشكال التهريب وفي مختلف العابر والمنافذ الحدودية البرية والجوية والبحرية.

وكشفت المصادر المطابقة بأن النواب فواز الزعبي و خالد أبو حسان وجودت الدرابسة وشخصيات قيادية في الرمثا تواصلت مع المحتجين لشرح القرار الحكومي، الذي لا يستهدف حدود جابر مع سوريا فقط.

ويؤكد هذا التحرك على أن باب التواصل والحوار مفتوح ولم يقتصر التعامل مع الأحداث التي شهدتها الرمثا اليوم على الإجراءات الأمنية، التي تستهدف ضبط وحماية أمن وسلامة المواطنين والممتلكات العامة.