محافظات - الرأي وبترا

واصل مهرجان «صيف الأردن» فعالياته، أمس، وسط حضور شعبي كبير، في مختلف محافظات الممكلة، وتنوعت نشاطات المهرجان بين الثقافي والترفيهي.

مهرجان «صيف الأردن» يقام ضمن برنامج «أردن النخوة» الذي تنوعت وتعددت مبادراته على أكثر من صعيد.

إربد

فقد واصل المهرجان عروضه في اربد وسط حضور جماهيري حاشد زاد عن عشرة الاف شخص تابعوا فعالياته التي احتضنتها مدينة الحسن للشباب بحضور محافظ اربد رضوان العتوم ونائب مدير شرطة اربد العقيد جمال الجازي والحكام الاداريين وفعاليات رسمية واهلية.

وتضمنت فعاليات اليوم عروضا لفرقة كتاكيت للأطفال بقيادة الفنان بلال الجديتاوي اشتملت على مسابقات ثقافية وترفيهية ووزعت خلالها جوائز للأطفال الفائزين مقدمة من مدينة جلاكسي بارك في اربد سيتي سنتر فيما قدمت فرقة الفنان الكوميدي ابراهيم ابو الخير مسرحية الحق على مين وهي مسرحية هادفة سلطت الضوء على العديد من القضايا المجتمعية.

واختتم الفنان يحي صويص وسط حماس وتفاعل جماهيري لافت فاعليات اليوم بمجموعة من اغانيه الوطنية والفلكلورية والتراثية قبل ان تقدم فرقة الرمثا للفنون الشعبية دبكات واهازيج تغنت بالوطن وقيادته الهاشمية.

وتم على هامش فعاليات اليوم تكريم النائب والعين الاسبق الحاج سامي الخصاونة تقديرا لجهوده في خدمة قضايا المجتمع ودوره في مسيرة اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة اربد الذي تراسه لاكثر من 20 عاما اضافة لكونه اول رئيس لبلدية ايدون وجهوده في اصلاح ذات البين على مستوى المحافظة والوطن.

الطفيلة

وأقيمت على ملعب المجمع الرياضي في منطقة صويميع بالطفيلة فعاليات صيف الاردن » أردن النخوة » بحضور جمع من أبناء المحافظة.

وتضمنت فعاليات هذا الاسبوع من مهرجان صيف الاردن عددا من الفقرات الفنية والدبكات الفولكلورية والوصلات الشعبية والأغاني وأهازيج وطنية نالت استحسان الحضور قدمتها فرقة شابات السلط، الى جانب وصلات غنائية للفنان الاردني رامي شفيق، مثلما نظمت فعاليات ترفيهية للاطفال ومسرحية هادفة لزعل وخضرة بعنوان » بيئة خضرة».

ووفق عدد من المنسقين لفعاليات صيف الأردن فإن أنشطة وبرامج منوعة موجهة للافراد والاسر تنفذ ضمن برنامج على شكل فقرات ثقافية وترفيهية وفنية مختلفة، مشيرين إلى أن تنظيم هذا المهرجان جاء استمرارا لاحتفالات المملكة لتولي جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، لافتا إلى دور هذا المهرجان في تشجيع الحركة السياحية والترويج لمحافظة الطفيلة، وتوفير أجواء عائلية يسودها الفرح والابتسامة.

الكرك

وفي الكرك، واصل المهرجان فعالياته في ساحة قلعة الكرك بحضور حشد كبير من أبناء المحافظة وفاعليات رسمية.

وقال مندوب محافظ الكرك المتصرف ماهر أخو رشيدة الذي رعي الفاعليات: إن هذه الفاعليات ساهمت في رفع سوية الفن الأردني بمختلف أشكاله من خلال تفعيل التشاركية الثقافية مع مختلف القطاعات الثقافية في المملكة مضيفا أن هذه الفاعليات ساهمت في نشر الفعل الثقافي في كافة أرجاء المملكة وأدخلت العائلات الأردنية في أجواء من الفرح والسرور.

وعبر أخو رشيده عن فخره واعتزازه بجميع الفرق الموجودة في مختلف مناطق المملكة والتي تعكس صورة الأردن الناصعة في الداخل وفي الخارج.

وقدم الفنانان الأردنيان حسام ووسام اللوزي أغنية حاكت تراث الكرك وأهلها ومن ثم قدمت موسيقات الأمن العام عرضا موسيقيا عسكريا نالت إعجاب الحضور.

كما تم عرض مسرحية للفنان الأردني حسين طبيشات «العم غافل» بعنوان (يا هملالي) وعرض مسرحية للأطفال بعنوان(أرض الوفاء).

مادبا

ورسمت فعاليات صيف الأردن التي تنفذ على ساحات ملعب عماد الدين زنكي وسط الابتسامة والفرح على وجوه الأطفال وعائلاتهم مستمتعين بما يقدم من فقرات فنية.

وقال مدير ثقافة مادبا المخرج فراس المصري ان الفعاليات لهذا الاسبوع راعت في فقراتها ان ترسم الفرحة على وجوه الأطفال من خلال فقرات قدمتها فرقة ابتسامة مادبا للأطفال بقيادة إبراهيم الفساطلة.

كما نصبت في أرجاء الملعب عددا من الألعاب الترفيهية وفقرات الرسم على الوجوه.

وأضاف المصري أن الفقرات تراعي خصوصية محافظة مادبا وجمهورها حيث اختيرت فرقة دير علا الفلكلور الشعبي التي قدمت عددا من الأغاني التراثية والفلكلورية لاقت استحسان وتفاعل الحضور.

وكانت الربابة حاضرة في فعاليات صيف الأردن وهي آلة موسيقية تمثل التراث الشعبي الأردني حيث قدم شاعر الربابة محمد الشعراء قصائد شعرية مع عزف على الربابة لاقت تفاعل الجمهور معها.

واختمت الفعاليات مع المطرب الأردني المعروف بشار السرحان الذي قدم عددا من الأغاني الوطنية والشعبية، على أن تتجدد فعاليات صيف الأردن الأسبوع القادم بفعاليات نوعية هادفة.

الزرقاء

وتواصلت في مدينة الأمير محمد للشباب في الزرقاء فعاليات المهرجان بحضور محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران ومدراء الأجهزة الأمنية والفاعليات الرسمية والشعبية في المحافظة.

وتضمنت فعاليات اليوم على عرض كرنفالي للأطفال، وعرض فلكلوري غنائي، فيما قدمت فرقة معان عرضا فنيا ودبكات شعبية، كما قدمت فرقة الرمثا للفنون الشعبية فقرة دبكات شعبية، في حين قدم الفنان زياد صالح باقة من الأغاني الوطنية التي تغنت بثرى الأردن وحكمة القيادة الهاشمية.