خالد العناني

(1)

في أقدامي زحافة

أجرّها

معي

نحو الحياة

وأشعر بالعظمة.

(2)

دائماً

الفقير

هو

مَن يبدأ بفسح الطريق

في أي مكان.

(3)

ماذا لو كان القلم

رُفع عني

طيلة الأيام

وأصل إلى الصباح

مبتهج النفس

وأترك الزاوية المعزولة

وأخلق في نفسي

ذكرى

ممتعة إلى هذا

اليوم.

(4)

لم يبقَ لي شيء

سوى

نصف وردة

أخفيها

بكلتا يدي.

(5)

في غرفتي

لم يشتعل الضوء

من قبل

رغم أنني

لم أفكر بتأخير

أجرتها ولو ليوم

واحد.