ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع!

فها هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الملقب في الشارع الاسرائيلي ب «الامبراطور» يحضر معصميه الآن للأصفاد ودخوله السجن والتهمة تلقيه رشى تماما كسابقه رئيس الوزراء وعمدة القدس ايهود أولمرت.

في الأخبار.. تستعد الآن النيابة العامة الإسرائيلية، بتوصية من الشرطة، تقديم مذكرة اتهام لنتنياهو، بعد أن قدمت الشرطة مذكرة اتهام بحقه للنيابة مطالبة بالتحقيق معه في اتهامات بتلقي رشى واحتيال وخيانة الأمانة، مدعمة بأدلة، ما قد يجعله يواجه مصير سلفه إيهود أولمرت...

يأتي ذلك كله بعد أن توصلت النيابة لصفقة مع المدير السابق لمكتب نتنياهو «إري هارو» يتم بمقتضاها اعتبار هارو «شاهد ملك» في القضيتين المتهم فيهما نتنياهو بالاحتيال والرشوة وخيانة الأمانة، بعد مفاوضات استمرت لأيام....

ووفقاً للصفقة، التي تم التوقيع عليها فإن هارو الذي تلقبه الشرطة بـ «وزير مالية» عائلة نتنياهو، سيقدم معلومات ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو».

يحاول نتنياهو التقليل من خطورة الوضع واعتبار ما يرد في الإعلام مجرد كلام سخيف، وأنه «لن يكون هناك شيء لأنه لايوجد أي شيء»..!

للتذكير..

رئيس الوزراء الاسرائيلي وعمدة القدس ايهود اولمرت يقبع الان في زنزانة بسجن معسياهو بعد ان حكم عليه بالسجن ست سنوات خفضت الى سنة ونصف بعد تورطه بتلقي رشى عندما كان عمدة القدس...

Odehodeh1967@gmail.com