الرأي - رصد

قتلت مستوطنة وأصيب اثنان بجروح خطيرة، صباح الجمعة، في عملية فدائية عبر تفجير عبوة ناسفة قرب مستوطنة دوليف غرب رام الله، وسط الضفة المحتلة.

واعترف الاحتلال بمقتل المستوطنة، بعد قليل من إعلانه إصابة 3 مستوطنين بجروح خطيرة في الانفجار؛ وفق حدشوت 24.

وقال جيش الاحتلال في بيان له: إن ثلاثة مصابين سقطوا في عملية (فدائية) بالقرب من رام الله، مشيرا إلى أن التفاصيل قيد الفحص، وأن القوات الإسرائيلية تجري أعمال بحث في المكان.

وقبيل ذلك قال موقع "والا" العبري: إن شخصين أصيبا بجروح خطيرة جراء انفجار العبوة، وأن طائرة مروحية وصلت لنقلهم للعناية الطبية.

ومستوطنة دوليف مقامة على أراضي قرية الجانية الفلسطينية غربي رام الله، وتقع على بعد 40 كم شمال غرب القدس المحتلة.

وفي وقت لاحق، دوى انفجار عند السياج الأمني قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين بالضفة الغربية، دون اتضاح السبب.

وتأتي العملية، وسط دعوات للاشتباك المفتوح مع قوات الاحتلال في محاور التماس بالضفة والقدس المحتلتين والاحتشاد الجماهيري الواسع في مخيما تالعودة شرق قطاع غزة في جمعة لبيك يا أقصى؛ ردًّا على تصاعد اعتداءات الاحتلال والمستوطنين ضد المسجد الأقصى.

المركز الفلسطيني للإعلام