كتابة وتصوير: عمار خماش

أم الجمال بها أكبر وأندر مجموعة من المباني السكنية، ذات الرؤى الحضارية والإنسانية.

وهي من مكانها، التي تعطي فكرة عن عمارة مساكن الناس وحياتهم في الفترات النبطية والبيزنطية والإسلامية المبكرة.

هذه ميزة تنفرد بها أم الجمال، بينما في مواقع مثل جرش ومدن الديكابوليس والبترا من نفس الفترات الزمنية، تقتصر الأمثلة المعمارية على عمارة المباني الرسمية الحكومية بشكل عام، مع غياب شبه كامل للبيوت الخاصة.