جرش – فايز عضيبات

افتتح مندوبا عن وزير الثقافة والشباب مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الدكتور نضال عياصرة في قاعة بلدية جرش الكبرى اليوم مهرجان نهر الذهب الثقافي السنوي الخامس الذي يقيمه رواق جرش للثقافة والتراث بدعم من وزارة الثقافة.

واكد العياصرة اهتمام ورعاية وزارة الثقافية لانشطة المجتمعات المحلية على تنوعها وإيلاء انشطة المراة اهمية خاصة لما تقوم به من دور ريادي وتنموي حيث يكون تواجدها في القرية والمدينة والمخيم.

واثنى العياصرة على جهود مديرية ثقافة جرش والهيئات الثقافية و ادارة المهرجان وما اتسمت به المعارض من تنوع ورسالة ثقافية تعبر عن ماض عريق عاشه الاباء والاجداد واحياه الابناء.

وتحدث رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة في حفل افتتاح المهرجان مؤكدا على الدور التشاركي الذي انتهجته البلدية مع كافة الفعاليات الثقافية ودعم البلدية لها من خلال الدعم اللوجستي وتوفير كافة الامكانات لتنظيم واقامة فعالياتها، لافتا الى ان وحدة تمكين المراة التي انشاتها البلدية منذ ثلاث سنوات كانت نموذجا يحتذى في العديد من بلديات المملكة لانشطة المراة وتمكينها اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وتسعى لان يكون هناك هوية ثقافية للمنتج الجرشي.

وقال رئيس رواق جرش للثقافة والتراث احمد الصمادي ان ادارة الرواق دأبت للعام الخامس على التوالي اقامة هذا المهرجان الذي يشتمل على معارض للمنتجات الغذائية الشعبية والحرف اليدوية والمجففات.

واشار الصمادي الى مشاركة المراة الجرشية بفاعلية في المهرجان من خلال تبنيها فكرة المهرجان التي تهدف الى تمكين المراة اقتصاديا ورفع مستوى المعيشة لديهن.

ولفت الى ان برنامج المهرجان الذي يستمر يوما يشتمل على فقرات فنية وفلكلوىية من التراث الشعبي منها فقرة شعرية ودبكة شعبية لمنتدى كفرخل الثقافي وفرقة المهابيش بمرافقة العزف على الربابة اضافة الى فقرة عرض الازياء لفرقة جرش لعرض الازياء الاردنية والفلسطينية ومعزوفات لفرقة الحسين الموسيقية .

وقدم الشاعر ياسر طعمة قصيدة تحدث فيها عن العديد من القيم الاجتماعية والثقافية وقصيدة عن جرش والاصالة والمدى وما تشتمل علي من عناصر التاريخ والجمال.

وجال العياصرة والحضور على المعارض واستمع الى قصص نجاح سجلتها المراة الجرشية ومشاركاتها الواسعة في الانشطة التي تنفذ محليا وخارجيا.

يشار الى ان مهرجان نهر الذهب الثقافي تشارك به نحو ١٤ سيدة اضافة الى مشاركة وحدة تمكين المراة في بلدية جرش الكبرى.