اقتحمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي امس ضواحي قرية اللقية في النقب داخل اراضي عام 48، ووزعّت إنذارات بالهدم والإخلاء. وطالت إنذارات الإخلاء والهدم، أكثر من ثلاثين مبنى ومنزلًا معظمها يتبع لعائلة أبو مطير، فيما يتبع بعضها لعائلة النائب السابق عن التجمُّع في الكنيست، جمعة الزبارقة. وقال النائب الزبارقة في بيان، ان هذه الخطوة تأتي ضمن مسعى سلطات الاحتلال، إلى إرغام الأهالي بالتنازل عن أرضهم مستغلة الأزمة السكنية الخانقة، علمًا بأنّ بيوت العائلة تبعد بضع أمتار، عن الخارطة الهيكلية. وأضاف «لن تثنينا هذه المحاولات البائسة وسنتمسك بأرض الآباء والأجداد».

(بترا)