الزرقاء - شاكر الخوالدة

افتتحت أمس فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثاني لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة الهاشمية بعنوان «الرياضية والتنمية المستدامة».

ومندوباً عن سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية، افتتح نائب رئيس اللجنة الأولمبية د. ساري حمدان، المؤتمر الذي يقام بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين والخبراء الرياضيين يصل عددهم إلى (110) مشاركًا من (14) دولة عربية وأجنبية.

وأكد حمدان على جهود سمو الأمير فيصل في دعم الحركة الرياضية الأردنية «أطلقت اللجنة الأولمبية إستراتيجية وطنية تضمنت محور التنمية المستدامة وأثره القطاع الرياضي في الاقتصاد الوطني وأضحت الرياضة صناعة تعمل على تفعيل الحركة الاقتصادية الوطنية بشكل كبير».

وأشاد حمدان بجهود الجامعة الهاشمية في محاور التنمية المستدامة إذ أصحبت نموذج للتميز في التنمية المستدامة.

من جانبه أعلن رئيس الجامعة الهاشمية د. كمال الدين بني هاني عن إنشاء أكبر مدينة رياضية جامعية على مستوى الأردن والمنطقة التي تشمل مرافق رياضية متعددة وفي مقدمتها ستاد رياضي كبير ومسابح وملاعب أولمبية وقاعات صفية لكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وفق مواصفات البناء الأخضر.

وأشار أن لدى الجامعة خبرة كبيرة في معالجة التحديات الوطنية ضمن حلول تنموية استراتيجية مستدامة تقدم على سبعة محاور هي الاعتماد على الذات، والاستقلال في مجال الطاقة والمياه، وبناء خبرات وطنية في مجال الأمن الغذائي، ومحور الأمن الوطني الشامل لتعزيز قيم التسامح والاعتدال والإنسانية بالإضافة إلى محور تنمية وتطوير الموارد البشرية مواكبة الثورة الصناعية الرابعة من خلال توفير الحرم الجامعي الذكي Smart Campus.

وبدوره كشف رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر د. زياد الطحاينة عميد كلية التربية والبدنية وعلوم الرياضة إن المؤتمر يناقش محاور حيوية تؤكد على العلاقة العضوية بين الرياضة والتنمية المستدامة.

وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى التقاء وتبادل الخبرات الأردنية والعربية والدولية والوقوف على آخر المستجدات الرياضية في ميدان علوم الرياضة، وتحفيز الباحثين على البحث العلمي في مجالات الرياضة المتنوعة والتخصصات المتداخلة وإتاحة الفرصة لطلبة الكلية للاستفادة من خبرات الباحثين العرب الدوليين وتسليط الضوء على محاور ومفاهيم جديدة في علوم الرياضة مثل الرياضة والبيئة والرياضة والاستثمار، وتجليات علوم الرياضة في الأديان ودورها في التنمية المستدامة، ورياضة كرة العين ودورها التنموي، والرياضة والبيئة ودورها في التنمية المستدامة، وتخصص التأهيل الرياضي والعلاج الرياضي، والإيقاع الحيوي ودوره في التنمية المستدامة، والرياضية النسوية وآفاقها التنموية وجلسة حول كيفية استخدام قاعدة ابسكو EBSCD في الأبحاث الرياضية كما يتضمن المؤتمر ورش عمل متخصصة حول الصحافة والإعلام الرياضي ودورة تحكيم في لعبة كرة العين.

كما ألقت د. نائلة الغنوشي من تونس كلمة باسم المشاركين شكرت فيها الجامعة الهاشمية على جهودها في تنظيم هذا الحدث الرياضي.

وقال د. عبدالباسط الشرمان نائب عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة أن هذا المؤتمر يأتي ضمن خطط الجامعة الهاشمية الشمولية والإستراتيجية في الحرص على التنمية المستدامة والشاملة.

تعاون مشترك مع «الإعلام الرياضي»

من جانب آخر، انجز اتحاد الإعلام الرياضي وبالتعاون مع الجامعة الهاشمية عقد ورشة خاصة بالإعلام الرياضي لطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة.

وعُقدت الورشة أمس الأول ضمن فعاليات المؤتمر وفي جلسته الأولى عرض الزميل أمجد المجالي رئيس اتحاد الإعلام الرياضي ومدير الدائرة الرياضية في صحيفة $ واقع ومستقبل الإعلام الرياضي وأهمية الإعلام الرياضي ودوره البارز في مواكبة الرياضة وإيصال رسالته بشفافية ووضوح.

وتحدث في الجلسة الثانية الزميل محمد قدري حسن أمين عام اتحاد الإعلام الرياضي عن الإعلام الرياضي بين الأمس واليوم، مشيدا بالدور الرائد والمكانة المرموقة التي وصل إليها الإعلام الرياضي محلياً وعربياً وعالمياً وعن التطور الكبير لمسيرة الإعلام الرياضي عبر الزمن.

وشهدت الورشة حضوراً وتفاعلاً لقرابة المئة من طلاب وطالبات الجامعة الهاشمية، كما تناوب الزميلان المجالي وقدري في الرد على مداخلات وملاحظات واستفسارات المشاركين والمشاركات.

وفي الختام تناوب د. عبد الباسط الشرما والزميل المجالي على توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين من الجنسين والذين عبروا عن سعادتهم بالتعاون الذي تم بين الجامعة الهاشمية واتحاد الإعلام الرياضي ورغبتهم بعقد المزيد من ورشات العمل في المرحلة القادمة، كما تبادل الإتحاد والجامعة الدروع التكريمية.