عمان - الرأي

صدر حديثا عن دار دجلة للنشر والتوزيع، كتاب جديد للزميل الصحفي الدكتور فتحي الأغوات بعنوان «التغطية الإعلامية للجرائم ودورها في الحدّ من الجريمة.. دراسة تحليلية».

يتناول المؤلف عبر صفحات كتابه دور التغطية الإعلامية للجريمة في الحد والوقاية من الجرائم في المجتمع من وجهة نظر الإعلاميين والصحفيين والتعرف إلى أهم معوقاتها وأساليب تعزيز دورها و الكشف عن الفروق الإحصائية حول دور التغطية الإعلامية للجريمة، والتي تعزا لاختلافات خصائصهم الديموغرافية والوظيفية. وجاء في مقدمة الكتاب: «ان الجريمة تتطور زيادة او نقصا تبعا للظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمجتمعات، حيث يركز الكتاب على اشكالية التغطية الإعلامية لاخبار الجريمة ونتناولها في وسائل الاعلام المختلفة والموضوعات التي تهم فئات المجتمع».

ويشير الكتاب الى الدراسات الإعلامية الحديثة التي تنظر الى الإعلام على انه علم متخصص بنظرياته وله قواعده العلمية والتي بات من الخطأ والخطر ممارسته بشكل ارتجالي عشوائي.

ويؤكد الكتاب على ما تملكه الصحافة من قدرات مميزة في تقديم أخبار منوعة وثرية وجذابة، بما تنشره من أخبار وما تثيره من تحقيقات من شانها ان تساعد بصورة او أخرى على توجيه القراء نحو القيم الايجابية.

ويتناول الكتاب مراحل ومحطات تطور الصحافة إضافة الى عدد من القوانين التي تهم الإعلام والصحافة، ويحدد الكتاب عددا من القوالب الصحفية في مايخص نشر اخبار الجريمة والضوابط المهنية والإعلامية وأهمية التوعية الأمنية .

كما ويشير الكتاب الى دور الإعلام الأمني والجريمة والمشكلات التي تواجهه، مناقشا إسهامات الإعلام الأمني في الحد من الجريمة والضوابط الإعلامية الخاصة في الجريمة.

ويتطرق الكتاب الى الاتجاهات النظرية لتناول اخبار الجريمة في الصحافة وتأثيرها في السلوك الاجرامي، حيث اشار المؤلف الى وجود ثلاثة اتجاهات اولها الحرية المطلقة في نشر اخبار الجريمة، فيما يدعو الاتجاه الثاني الى حظر نشر اخبار الجريمة، اما الاتجاه الثالث فقد ركز على اهمية النشر الواعي والمسؤول ضمن قيود وضوابط محددة.

ويعاين الكتاب اهم نظريات علم الجريمة والاعلام والاجتماع و الاتجاهات النظرية للتغطية الاعلامية للجريمة، مثل نظرية التعلم ونظرية المسؤولية الاجتماعية ونظرية التطهير ونظرية التأثير المباشر (نظرية الرصاصة)، ونظرية التدعيم والغرس اضافة الى نظرية الاستخدامات والاشباعات ونظرية الاعتماد على وسائل الاعلام.

كما يرصد الكتاب عدد من الدراسات الإعلامية ذات العلاقة بتأثير الإعلام في الجريمة ونشر أخبارها.

وقد تضمن الجزء المنهجي من الكتاب الإجابة عن عدد من الأسئلة المتخصصة، ورصد أراء إعلاميين وصحفيين حول دور التغطية الإعلامية في الحد من الجريمة واساليب تعزيز دورها.

ويقدم الكتاب عددا من النتائج والتوصيات الهامة في سياق تطوير إعلام معاصر وهادف للحد والوقاية من الجريمة.