الكرك – نسرين الضمور

لازال قرار تشغيل مجمع سفريات الكرك الجديد يجابه بالرفض من مشغلي خطوط النقل والتجار في المحافظة بدعوى ان الانتقال للمجمع يؤذي مصالحهم ويضر في اعتقادهم بالحركة التجارية في مدينة الكرك رغم ان وزارة النقل اعدت خطة لتشغيل المجمع تقول انها تاخذ بالحسبان مصالح المشغلين والتجار وتوفر للمواطن اجواء سفر مريحة بوجود مجمع مكتمل المواصفات بما لايخضعهم لاية كلف انتقال اضافية من مناطق اقامتهم من والى المجمع.

وظل المجمع الذي كلف مايزيد عن اربعة ملايين دينار على مساحة (34) دونما على مدخل مدينة الكرك الشرقي معطلا عن العمل منذ اتمام العمل به قبل زهاء خمس سنوات رغم قرارات متكرره من قبل وزارة النقل بتشغيل المجمع وعلى عهد اكثر من وزير بيد ان قرارا كهذا لم ير النور حتى اللحظة بما في ذلك القرار الذي اتخذ قبل زهاء شهر بتشغيل المجمع بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى والذي صدر اثناء زيارة وزيري النقل والداخلية للمحافظة واللذين بحثا مع المعنيين في المحافظة سبل تشغيل المجمع والاليات التي ستعتمد في ذلك باعتبار المجمع منجز حضاري يحدث خدمة نقل نوعية في منطقة الكرك .

ولم يسفر اللقاء الذي عقد بدار محافظة الكرك اليوم والذي عرضت فيه وزارة النقل بحضور محافظ الكرك جمال الفايز ورئيس مجلس المحافظة صايل المجالي واعضاء المجلس وعدد من الجهات المعنية بتشغيل المجمع في الكرك ومن مشغلي خطوط النقل والتجارالخطة التي اعدتها الوزارة لتشغيل المجمع بما يضمن مصلحة كافة الاطراف ذات العلاقة لم يسفر عن تحديد موعد لهذه الغاية ، فقد انفض الاجتماع بعد نقاشات حاده من قبل بعض المشغلين والتجار دون التوصل لاتفاق .

وقال محافظ الكرك الفايز ان هناك معلومات مضللة يبثها البعض بان تشغيل المجمع سيترك تداعيات تضر بالمواطنين وتحملهم نفقات مالية اضافية وكذلك ان الانتقال للمجمع يخدم متنفذين لهم مصالح وارض قرب المجمع مؤكدا ان هذا الطرح غير صحيح ، واشار المحافظ الى ان خطة تشغيل المجمع الموضوعه تؤكد توفير خدمة انتقال متميزة للمواطنين ولاترتب عليهم اية تبعات مالية زيادة على مايدفعونه حاليا ، ودعا المحافظ الى تعاون كافة الاطراف لابراز حقيقة الامر دون لبس او تشويه واكد انه عند تشغيل المجمع فسيخضع الامر للتدقيق والتقييم لمعالجة اية سلبية قد تبرز .

واوضح رئيس مجلس المحافظة صايل المجالي ان المجلس يقف حياديا من القضية وكل مايهمه تحقيق الصالح العام والحفاظ على ملايين الدنانير التي انفقت لانشاء المجمع وبما لايمس مصلحة المواطن اولا ومن ثم مصلحة مشغلي الخطوط والتجار ، مبينا ان انشاء المجمع يساير روح التقدم والتطور التي شهدتها وستشهدها محافظة الكرك مايجعلها بحاجة للمزيد من المشاريع الخدمية والتنموية والاستثمارية وعلينا جميعا كما قال ان نتفهم هذا الواقع ولانكون معرقلين لمجريات الامور ففي مدينة الكرك منغصات كثيرة اولى بالمعالجة لما تشهده المدينة من فوضى مرورية وتعديات على ارصفة الشوارع .

وعرض الدكتور عبدالله الصناع من هيئة تنظيم قطاع النقل الخطة التي اعدتها وزارة النقل لتشغيل المجمع والتي يجري العمل على ترويجها وتوعية المواطنين بخصوص ماتوفره من مزايا ، وتتضمن ربط مركز المحافظة بباقي مناطقها وبالمحافظات الاخرى من خلال اعادة هيكلة الشبكة الداخلية في المحافظة بهدف ربط المجمع الجديد مع الألوية القصبة و القصر والمزار الجنوبي وذلك باستحداث خطوط لربطها مع المجمع الجديد من خلال وسائط النقل التي تعمل على الخطوط الضعيفة حيث تم للان منح (22 )تصريحا من اصل( 33 )باصا تعاني من ضعف التردد على خطوط سيرها مما يوفر لاصحاب هذه الباصات فرص عمل تترك اثرا ايجابيا على معيشة اسرهم تتضمن الخطة ايجاد سرفيس من مؤتة إلى المجمع الجديد من الخطوط التي عليها فائض في لواءي المزار الجنوبي عي وربط لواء المزار الجنوبي بمجمع البركة (داخل القصبة) ,تفعيل خط السرفيس ( المجمع الجديد – جامعة مؤتة ) ، ( المجمع الجديد – مجمع الكرك الداخلي , وتؤكد الخطة ان الباصات العاملة حاليا على خطوط بلدات المحافظة ومركز مدينة الكرك ستبقى على حالها .

واشار الصناع الى ان هيئة تنظيم قطاع النقل ستساعد في انعاش الحركة التجارية وسط مدينة وذلك بايجاد موقف وسط المدينة للباصات العاملة على خطوط اغوار الكرك لنقلة من موقعه الحالي وبالتعاون مع بلدية الكرك وغرفة تجارتها .