واشنطن - د ب أ

حذرت الولايات المتحدة اليونان ودول أخرى من أنها ستنظر إلى أي مساعدة تُقدم إلى الناقلة الإيرانية التي يُزعم أنها تنقل الوقود إلى سوريا، على أنه دعم للإرهاب، وسيكون لذلك عواقب قانونية.

وحذرت الولايات المتحدة من أنه من الممكن أن يكون لمساعدة السفينة عواقب جنائية محتملة، وأن واشنطن سوف تلغي أيضا تأشيرات أفراد الطاقم.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن “الناقلة الإيرانية تقوم بنقل نفط غير قانوني، لتغذية حملات الرعب والقمع الخاصة بالنظامين الإيراني والسوري”.

وأوضح المسؤول: “لقد نقلنا موقفنا القوي إلى الحكومة اليونانية بهذا الشأن، وكذلك جميع الموانئ في البحر المتوسط التي يجب تحذيرها بشأن مساعدة هذه السفينة”.