المفرق - توفيق أبوسماقه

باشرت شركة المدن الصناعية الأردنية بإنشاء مباني صناعية مساحتها (١٢٠٦٦) متراً مربعاً بالتعاون مع شركة تطوير المفرق وفقا للاتفاقية الموقعة بين الطرفين بعدما تم انشاء مبان صناعية مساحتها ٩٠٠٠ متر مربع تم اشغالها بالكامل وذلك لتلبية الطلب الاستثماري على المدينة.

وقال مدير عام شركة المدن الصناعية الأردنية،عمر جويعد،إن المباني الجديدة من شأنها تلبية رغبات المستثمرين و استقطاب مستثمرين جدد لغايات تنشيط المنطقة اقتصاديا.

وأضاف في تصريح إلى الرأي أن المدينة الصناعية في المفرق التي انشأت في عام 2016 وتقع ضمن منطقة الملك حسين بن طلال التنموية في المفرق،تكتسب أهمية كبيرة نظرا لموقعها و دورها الذي من المأمول أن تلعبه في إعادت إعمار دول الجوار.

وأوضح أن مساحة المدينة (المنطقة التنموية ) تبلغ ما يقارب (1847) دونما والتي تقع على الطريق الدولي الذي يربط الأردن بدول الجوار (سوريا والعراق والسعودية) توفر للمستثمرين أراضي مطورة ومباني صناعية جاهزة.

واكتسبت المدينة الصناعية تنافسيتها،حسب جويعد،من خلال الموقع الاستراتيجي لها و وجود موقع مخصص لإقامة منطقة لوجستية،مشيرا إلى أن شركة المدن الصناعية،أعلنت نهاية العام 2017 عن بدء عملية البيع والإيجار ضمن مدينة المفرق الصناعية.

وتمثلت باقة الحوافز والتسهيلات للمستثمرين الصناعين الراغبين بالإستثمار في المدينة بالتعاون مع شركة تطوير المفرق،وفق جويعد،بتقسيط بيع الأراضي بتسديد 25% كدفعة مباشرة عند توقيع العقد وتقسيط بقية المبلغ لمدة خمس سنوات بدفعات متساوية دون اضافة إلى جملة الحوافز والإمتيازات الممنوحة بموجب قانون الإستثمار داخل المناطق الصناعية والتنموية.

وأكد جويعد أن عدد الإستثمارات في المدينة،بلغت ( 7 ) استثمارات في عدة مجالات صناعية بحجم استثمار يزيد على (5) ملايين دينار وفرت قرابة (74) فرصة عمل لغاية منتصف العام الحالي 2019.

وأوضح أن عدد الشركات العاملة في مختلف المدن الصناعية العاملة والتي تتبع للشركة حتى نهاية العام 2019،بلغ (824) شركة صناعية بحجم استثمار يزيد على (2) مليار دينار وفرت ما يقارب (54) ألف فرصة عمل حيث تشمل هذه المدن: مدينة عبدالله الثاني الصناعية، مدينة الحسن الصناعية، مدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية، مدينة الموقر الصناعية، مدينة المفرق الصناعية، مدينة العقبة الصناعية الدولية.