عمان - غازي القصاص

اقصى فريق شباب الحسين الليلة قبل الماضية نظيره عيرا بالفوز عليه بنتيجة 3-1، الاشواط 21-25 و25-15 و25-20 و25-21 في المباراة التي جرت بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب ضمن بطولة كأس الاردن للكرة الطائرة.

وبفوزه يواجه فريق شباب الحسين في مباراة دور الثمانية المقررة الاربعاء القادم بذات القاعة ضيفه صما الصاعد هذا الموسم بشكل غير مسبوق الى الدرجة الممتازة بقرار اتحادي دون خوضه أية مباراة في الدرجة الاولى.

ومر فريق وادي موسى امس بأرض نظيره مليح دون مقاومة بفوزه عليه بنتيجة 3-0، الاشواط 25-8 و25-14، و25-17 في المباراة التي جرت بقصر الرياضة ليتأهل بذلك الى الدور قبل النهائي ليواجه فيه الفائز من لقاء الوحدات والكرمل الذي جرى الليلة الماضية، وتُطالعون تفاصيله غداً.

شباب الحسين (3) عيرا (1)

جاءت المباراة جاءت، قدم الفريقان فيها لمحات فنية جميلة، بيد ان المشهد غير الجميل جاء عندما كانت النتيجة تُشير الى تقدم شباب الحسين 8-3 في الشوط الرابع، وبفوزه بشوطين مقابل شوط واحد، حينما اندفع احد مشجعي عيرا الى ارض الملعب للاعتداء على مراقب الخط لعدم احتسابه نقطتين لصالح فريقه في الشوط، وتبعه عددا من مؤازري فريقه في النزول الى الملعب الذي القيت نحوه زجاجات المياة، وصعد بعضهم للمنصة الرسمية في القاعة، لكن تدخل رجال الامن بسرعة، والجهود الكبيرة من رئيس نادي عيرا في تهدئة الامور طوقت الحادثة واحتوتها على الفور، فاعادت الامور الى وضعها الطبيعي الذي سمح بإستئناف المباراة بعد توقفها نحو ربع ساعة.

في الشأن الفني، لم تستمر البداية القوية لشباب الحسين في الشوط الاول الذي تقدم فيه 7-3، فقد هاجم عيرا بضراوة ليتعادل 7-7 ويتقدم 16-14 ومن ثم 23-17 قبل ان يضع الشوط في حسابه بنتيجة 25-21.

هاجم عيرا بنجاح من طرفي الشبكة وعمقها بالكرات التي كان يرفعها عبدالله دلهوم، ويتناوب على جلد حوائط الصد بها: اسلام دراغمه الاميز، ورفاقه نضال قويدر واياد المحاسنة وراشد العلوان ومحمد الشخريتي، مع قيام المدافع الحر ايهاب المحاسنة بالتصدي للكرة الاولى والتغطية خلف حوائط الصد.

واستعاد شباب الحسين توازنه في الشوط الثاني، فهاجم بضراوة بالكرات التي كان يرفعها ياسر مجاهد ويتناوب على توجيهها ساحقة: عبدالرحمن غانم ومحمد النقيب وحسن ابومشرف واحمد العمري وخالد ابومشرف، وتحرك المدافع الحر احمد صقر بديناميكية لافتة في ارجاء الملعب لمنع سقوط الكرة فيه، فتقدم الفريق 8-5 و16-8، ووسع الفارق، لينهي الشوط بفارق نقاط مريح 25-15.

وكرر شباب الحسين في الشوط الثالث نفس سيناريو الشوط السابق، فتمحورت طلعاته الهجومية عند ياسر الذي لعب دوراً محورياً فيها، بتموين زملائه بالكرات المتنوعة الارتفاعات، والمسبوقه بعمليات الخداع الحركي لحوائط الصد من اجل خلخلتها، فتقدم 8-5 و16-11 و20-14، قبل ان يعود عيرا للمباراة من جديد، وتقليص الفارق الى نقطة 20-19، لكن اعاد شباب الحسين تنظيم صفوفه لينهي الشوط لمصلحته 25-20.

وتقدم شباب الحسين في الشوط الرابع 8-3 و16-9 جراء طلعاته الهجومية الناجحة، واستعاد عيرا توازنه، فهاجم من مواقع الشبكة كافة وجلد حوائط الصد بالكرات الساحقة ليقلص فارق تأخره الى نقطة 20-21، ليمتّن شباب الحسين بعد ذلك حوائط صده، ويبرز ضاربه الصاعد محمود النقيب بجرأته في الانقضاض على الكرات وتوجيهها ساحقة، ليفوز الفريق بالشوط 25-21، والمباراة بشكل عام بنتيجة 3-1.

وادي موسى (3) مليح (0)

لم يجد فريق وادي موسى اية مقاومة من جانب نظيره مليح الذي ظهر بشكل متواضع غير قادر على تنظيم الطلعات الهجومية لضعف قدراته، فقد اتاح له ذلك ان يدك كراته الساحقة بحرية تامة دون ان يواجه بحوائط صد ليفرض ايقاعه وينهي المباراة بسرعة بعد ان جاءت من طرف واحد.

تولى يعقوب القهوجي توزيع الكرات على لاعبي وادي موسى ليوجهها ساحقة من مواقع الشبكة كافة كل من: احمد خشان وامين السطري ومحمد ابوكويك وعلي مطلق واحمد النجار، مع قيام بشار المحارمة بمهام المدافع الحر.

ومثل فريق مليح اللاعبون: قصي الخضور ويزيد الطفيحات وابراهيم الطوالبه وهارون الخضور ومحمد النقيب وهشام الطفيحات.