سان فرانسيسكو - أ ف ب

أعلن موقعا تويتر وفيسبوك للتواصل الإجتماعي الإثنين أن السلطات الصينية استخدمت نحو ألف حساب تويتر وبمقدار أقل صفحات على فيسبوك، لضرب مصداقية المتظاهرين الداعمين للديموقراطية في هونغ كونغ والعمل على تقسيمهم.

وأعلن موقع تويتر أنه علق 986 حسابا "كانت تعمل بشكل منسق في إطار عملية تدعمها الدولة" الصينية "لضرب شرعية المتظاهرين ومواقفهم السياسية".

من جهته قال موقع فيسبوك أنه ألغى للأسباب نفسها سبع صفحات وحسابات ثلاث مجموعات "لأشخاص مرتبطين بحكومة بكين".