عمان - سيف الجنيني

قدر رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة تراجع التخليص على جمبع انواع المركبات منذ عام 2016 وحتى العام الحالي بنحو 60%.

وبين البستنجي في تصريح إلى الراي ان خسائر الخزينة تقدر بنحو 16 مليون دينار خلال الشهور الستة الاولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

وأوضح ان خسائر الخزينة منذ عام 2016 وحتى النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 225 مليون دينار من صندوق جمرك المنطقة الحرة للمركبات فقط دون الأخذ بالاعتبار نسبة النمو السنوي بالإيرادات والتي تزيد عن 10 بالمئة تقريبا قبل أي قرار حكومي، ودون احتساب نسبة التسجيل والترخيص والتأمين البالغة 11 بالمئة والقطاعات المساندة للمركبات.

وبين ان مجموع جمرك المركبات المخلص عليها منذ الأول من كانون الثاني 2016 وحتى 30 حزيران من نفس العام بلغت 38662 مركبة بقيمة 172 مليون دينار، إلا ان القيمة والعدد تراجعت منذ مطلع عام 2017 بسبب تعديل نسب الاستهلاك للسيارات الركوب وفرض ضريبة بواقع 5 بالمئة على مركبات «البك أب».

واضاف أن مجموع جمرك المركبات تراجع منذ الأول من كانون الثاني 2017 وحتى 30 حزيران من العام ذاته الى 28513 مركبة بقيمة 132 مليون دينار، مشيرا الى ان التراجع تعمق اكثر بسبب تعديل جمرك مركبات الهايبرد وإضافة ضريبة الوزن على جميع مركبات «الصالون» البنزين والهايبرد في بداية العام 2018

وتساءل عن دور لجنتي المالية والاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب في متابعة أثر القرارات الحكومية وضررها على القطاعات كافه بشكل عام وقطاع المركبات بوجه خاص.

وكانت الحكومة قررت إعادة العمل بالضريبة الخاصة على المركبات العاملة بالكهرباء اعتبارا من بداية العام 2019، بعد انتهاء قرار إعفاء المركبات العاملة كليا بالكهرباء في 31 كانون الأول الماضي، ودخل قرار إخضاعها لضريبة خاصة نسبتها 25% حيز التنفيذ أول يوم من 2019.

كما فرضت ضريبة على وزن السيارة، يتم بموجبها استيفاء ضريبة خاصة على سيارات الركوب التي يتجاوز وزنها 1000 كغم بمبلغ 500 دينار وسيارات الركوب التي يزيد وزنها على 1000كغم ولا يتجاوز 1250كغم مبلغ 750 دينارا وسيارات الركوب التي يزيد وزنها على 1250 كغم ولايتجاوز 1500 كغم مبلغ 1000 دينار وسيارات الركوب التي يزيد وزنها على 1500 كغم 1500 دينار.