مؤتة - ليالي أيوب

طالب مواطنون وأعضاء مجلس محافظة الكرك، وزارة الصحة استكمال تجهيز مبنى مركز صحي مؤتة ورفده بالتقنيات والمعدات الطبية والمخبرية وتأثيثه ليقدم خدماته المنشودة لأبناء البلدة الذين تجاوز عددهم ٤٠ الف نسمة. ولفت اعضاء المجلس إلى أن النهوض بالواقع الصحي لمركز مؤتة والذي يقدم خدماته لأكبر بلدات لواء المزار الجنوبي حظي بأولوية مطلبية على مستوى خدمات القطاع الصحي في ظل معاناة المراجعين لسنوات طويلة مع سوء واقع مبناه القديم والضيق بمساحته، إضافة لعدم جاهزية مختبراته وتقنياته، منوهين إلى أن المطالب اثمرت باستحداث مبنى للمركز بكلفة ١٣٣ الف دينار من خلال منحة قدمتها منظمة ميرسي كور الألمانية وادراج تأثيثه وتجهيزاته على اولويات مشروعات موازنة محافظة الكرك وخصص له ١٧٥ الف دينار.

وأضافوا إن استكمال جاهزية المركز من حيث التأثيث والتقنيات الطبية والمخبرية لاتزال قيد الوعود التي تجيب بها وزارة الصحة َومديريتها على مخاطبات مجلس محافظة الكرك منذ العام الماضي. واشاروا إلى أن الإرتقاء بمركز مؤتة وتوسيع نطاق خدماته لتخرج من اطر الرعاية الصحية والطبية الأولية نحو الصورة الشمولية يعد بالمهم والمساهم في معالجة مشكلة اكتظاظ المركز،متوقعين ان عدد المستفيدين من الخدمات سيتجاوز ٦٠ الف نسمة ممثلين لمناطق العراق ومؤتة والطيبة. مدير صحة محافظة الكرك الدكتور ايمن الطراونة اكد حرص وزارة الصحة نحو الإرتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين في كافة البلدات والتجمعات والوقوف على احتياجات المرافق ومتابعتها والعمل على تلبيتها وفقا للإمكانات المتاحة.

وحول مركز مؤتة لفت إلى أن المركز بالتقنيات والتجهيزات المتوفرة لديه حاليا يقوم باداء مهامه وتقديم خدماته للمواطنين، منوها لتوفر اطباء عامين واسنان إضافة لخدمات الامومة والرعاية الصحية والمخبرية.

وحول استكمال تجهيز المركز المستحدث أشار إلى إدراجه على موازنة مجلس محافظة الكرك وأنه حال تلقي مخاطبات من المواطنين بهذا الخصوص سيتم اتخاذ الإجراء المناسب حيالها.