عمان - شروق العصفور

يستضيف منتدى عبد الحميد شومان الثقافي في السادسة والنصف، من مساء اليوم الإثنين الممثل المصري آسر ياسين، للحديث عن جوانب من مسيرته في السينما المصرية الجديدة، ويقدم الحفل ويدير الحوار مع الحضور المخرج الأردني عبد السلام الحاج.

تمكن ياسين بواسطة موهبته أن يحفر لنفسه مكانة لائقة بجانب الأسماء اللامعة في عالم السينما المصرية الجديدة، وكسب إعجاب الجمهور ونال ثقة النقاد بأدواره المختلفة والمتنوعة، فهو على رغم صغر سنه، تمكن بادواره اللافتة من الدخول الى قلوب الصغار والكبار معًا دون استئذان.

لم يتوقع أن دور البطولة في «رسائل البحر»، اخراج داود عبد السيد سيدفعه في أعماله اللاحقة لأن يعيد ترتيب قدراته، ويبحث عن ما هو مختلف وغير عادي، خصوصًا أن ملامحه السمراء، ووسامته وأناقته، جعلت منه وجهًا مميزًا في السينما المصرية.

وكهاوٍ للمسرح، دخل عالم التمثيل؛ لتظهر موهبته وإبداعه الفني وولعه واهتمامه بالفن، وقدرته على تقمص الأدوار المتنوعة، الأمر الذي ساعده ليختصر الطريق على حاله، ويحقق النجاحات تلو الأخرى.

«التنوع في الأدوار، عدم التكرار، وتقديم جميع الشخصيات» ثالوث حرص الفنان ياسين على وضعه في عين الاعتبار، خلال مشواره القصير، فقدم دور الصعيدي في فيلم «الجزيرة»، وعازف (الساكس) في «احنا اتقابلنا قبل كده»، وكذلك (المدمن) في «زي النهاردة».

وآسر ياسين، من مواليد القاهرة العام 1981. وهو ممثل وكاتب ومنتج سينمائي مصري. بعد حصوله على شهادة الهندسة الميكانيكية في الجامعة الأميركية في القاهرة، اختار متابعة حلمه وشغفه بممارسة مهنة التمثيل، ولديه العديد من الأعمال منها: «تراب الماس»، «30 يوم»، «من ضهر راجل»، «اسوار القمر»، «عمارة يعقوبيان»، «العهد»، «الوعد»، «الجزيرة»، «الجماعة»، و«ملح الأرض».