مؤتة - ليالي أيوب

قال عضو مجلس محافظة الكرك الممثل لتجمعات مؤتة وسول والهاشمية في لواء المزار الجنوبي، صالح الصرايرة إن محدودية الإيرادات المخصصة من الموازنة لكافة التجمعات حدت من إمكانية التوسع بالبرامج والمشاريع الخدمية ووضعت اعضاء المجلس أمام خيار دعم المؤسسات والمكتسبات الخدمية الموجودة لتمكينها توسيع نطاق خدماتها المختلفة. ولفت إلى أن التطلعات والطموحات حيال النهضة الخدمية في كافة المجالات والقطاعات ومشروعاتها باتت غير ممكنة في ضوء محدودية الموازنة المخصصة للعام الحالي والتي وضعت الجميع أمام خيارات صعبة، مع تخصيص مبلغ لا يتجاوز٤٥٠ الفا لكل عضو لإنجاز ما يمكن انجازه في المناطق والتجمعات التي يمثلها في المجلس.

وبين ان المعطيات فرضت توجيه تلك المخصصات نحو دعم المؤسسات والمكتسبات الخدمية والشبابية الموجودة ورفدها بما يمكنها اداء مهامها وتحقيق التطلعات المنشودة منها. واستعرض ما تم إدراجه على أولويات موازنة المحافظة لمناطق مؤتة وسول والهاشمية، بإضافة غرف صفية لمدرسة سول الثانوية للبنين لمعالجة معاناتها اكتظاظ الصفوف، وانشاء ملعب خماسي لمدرسة سول بكلفة ٥٠ الف دينار منوها الى انه في مجال الطرق الزراعية والحصاد المائي تم رصد مبلغ ١٥٠ الف دينار لتنفيذ مشروعات في بلدتي مؤتة وسول. وأضاف إن الأندية والمؤسسات الشبابية تتطلب دعما متواصلا لتضفي على برامجها الحيوية ومواكبة متطلبات المرحلة الشبابية المتجددة لافتا الى انه تم تخصيص ١٢٠٠٠ دينار لدعم الاندية الرياضية والشبابية في مؤتة وسول والهاشمية.

ونوه الى ادراج مركز صحي الهاشمية على اولوية الدعم للعام الحالي وتم تخصيص مبلغ ٨٥ الف دينار لهذه الغاية لتطوير وتعزيز الخدمات المقدمة لما يزيد على ٤٠٠٠ نسمة.