عمان - سيف الجنيني

اغلقت اسعار الذهب نهاية الاسبوع الماضي على استقرار مع حالة التذبذب التي شهدها منتصف الاسبوع وفق ما اكده نقيب تجار الحلي والمجوهرات اسامة امسيح.

وتوقع امسيح في تصريح الى $ أن يصحح الذهب خلال الفترة المقبلة أسعاره بسبب حالة الارتفاع التي شهدتها خلال الفترة الماضية داعيا المواطنين الى عدم المضاربة على الذهب واعتباره كاستثمار متوسط وطويل الامد.

وبين ان اعلى سعر وصلت اليه الاونصة خلال الاسبوع الماضي نحو 1533 دولار للاونصة في حين ادنى سعر وصلت اليه الاونصة نحو 1480 دولار

و سجل متوسط سعر غرام الذهب ليوم امس لعيار 24 نحو 35.5دينار و عيار 21 نحو 30.5دينار للغرام بينما وصل سعر عيار 18 نحو 27.3 دينار.

وتخطى سعر الذهب للبيع الفوري الايسبوع الماضي مستوى 1500 دولار للأوقية للمرة الأولى منذ أكثر من 6 سنوات.

من ناحيته، اخترق سعر الفضة للبيع الفوري مستوى 17 دولاراً للأوقية للمرة الأولى منذ شهر حزيران من العام 2018.

بدوره، اعتبر تقرير شركة «سبائك» لتجارة المعادن الثمينة، بأن قرار المجلس الفيديرالي الأميركي قبل أيام بخفض أسعار الفائدة على الدولار، إضافة إلى استمرار الحرب التجارية الصينية الأميركية، أسهما برفع أسعار الذهب في اليومين الماضيين بالأسواق العالمية.

وأضاف التقرير، أنه على الرغم من الارتفاعات المتتالية إلا أن الذهب لم تأت عليه عمليات تصحيح أو جني أرباح على عكس السنوات السابقة، مشيراً إلى أن ذلك يرجع إلى يقين أغلب المستثمرين بأن الأسعار في طريقها تمضي للصعود فوق حاجز الـ1500 دولار للأونصة.

وأشار إلى أن الذهب لامس أعلى مستوى له منذ عام 2013 عند مستوى 1500 دولار، معتبراً أن ذلك جاء بدعم من ضعف قيمة الدولار، علاوة على اتجاه المستثمرين نحو البورصات، وأسواق الأسهم العالمية.

وذكر، أن الذهب كسر كل توقعات المحللين والفنيين باستمراره في الصعود خلال الايام القليلة الماضية، مشيراً إلى أن استمرار الفيديرالي الأميركي في اتباع سياسة تخفيض الفائدة سينعكس إيجاباً على أسعار «المعدن الأصفر».