عمان - غدير السعدي

اختتمت معسكرات الحسين للعمل والبناء للعام 2019 فعالياتها بالاحتفاء باليوم العالمي للشباب، والذي صادف في الـ12 من الشهر الجاري.

وشارك في المعسكرات التي نظمتها وزارة الشباب بالتعاون مع عدد من الشركاء، نحو 20 ألف شاب وشابة، ضمن الفئة العمرية (12-24) عاماً.

وكانت الوزارة قد خصصت الدفعة الاخيرة من المعسكرات للاحتفال باليوم العالمي للشباب، حيث اقيمت فعاليات المعسكرات بما يتواءم مع شعار اليوم العالمي للشباب «النهضة بالتعليم» والذي يحقق الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة لمنح الشباب فرص التعليم وتسليط الضوء على الجهود التي يبذلها الشباب والمنظمات وحكومات الدول في النهوض بالتعليم.

واحتفلت معسكرات الحسين للعمل والبناء هذا العام بمرور اكثر من 50 عاما على انطلاقها، برؤية شباب «أردني الهوية والانتماء، عالمي التفكير»، ورسالتها الاستثمار بطاقات الشباب من خلال المحفزات على الابداع والابتكار، حيث شهدت هذا العام برامج عدة تحاكي متطلبات الشباب وتهدف الى زيادة مساحة التأثير الاجتماعي للشباب من خلال التمكين المعرفي والمهاري، وتعزيز اتجاهاتهم للمشاركة في الحياة العامة، وتشجيعهم على الإبداع والإبتكار، وتعزيز قيم المواطنة لديهم، الى جانب توفير فرص التعبير عن الذات، واكتشاف وابراز المواهب الشبابية، والعمل على صقلها، ومساعدة الشباب على مسايرة روح العصر ومواكبة التطورات التكنولوجية مع توفير الفرص للشباب للالتقاء والتعارف، والتأمل والتعلم الذاتي وبناء العلاقات بينهم على قاعدة مصلحة الوطن العليا.

ونفذت المعسكرات هذا العام 126 معسكرا للمبيت شارك فيها 4690 شابا وشابة وهي معسكرات «المغامرة والتحدي» التي اقيمت في السرو، و«عيون الأردن» في الزرقاء، و"الكشافة والمرشدات» في عجلون والقادسية، ومعسكرات «المعرفة» في البترا والشوبك، و«الابداع والابتكار» و«انترنت الاشياء» في اربد وعمان و«الذكاء الاصطناعي والربوت» في العقبة، و«مسارات الأردن التطوعية» في مختلف المحافظات، و«الحياة الصحية» في بيت شباب مصطفى العدوان ومعسكرات «النخبة» في جرش.

وشارك 14605 شباب وشابات في 345 معسكرا نهاريا أقيمت في كافة مديريات الشباب والمراكز الشبابية تضمنت 26 معسكرا «لسواعد الانقاذ» شارك فيها 1529 شابا وشابة و26 معسكرا حول «الأمن ومسرح الجريمة» شارك فيها 1548 شابا وشابة، و256 معسكرا حول «التماسك الاجتماعي» شارك فيها 10216 شابا وشابة و8 معسكرات بعنوان «الرياضة من أجل الحماية» شارك فيها 360، و13 معسكرا تضمنت «تأهيل الشباب لسوق العمل» شارك فيها 260، و25 معسكرا لرياضة التايكواندو شارك فيها 625 شابا وشابة.

واقيمت المعسكرات التي تدعم الجهود الوطنية في مبادرة «أردن النخوة» وتجسيد دور الشباب في حماية الغابات بالتعاون مع مجموعة من الشركاء تمثلت بمؤسسة ولي العهد وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية والقوات المسلحة الاردنية ومديرية الامن العام ومديرية قوات الدرك ومديرية الدفاع المدني واللجنة الاولمبية الاردنية والجامعات الاردنية ومؤسسة نهر الأردن ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم واليونيسف وهيئة أجيال السلام ومؤسسة التدريب المهني وفريق مشروع مختبرات الابتكار الاجتماعي ومؤسسة فاي للعلوم وصندوق الأمم المتحدة للسكان والمجلس الأعلى للأشخاص ذوي الاعاقة وفريق روبوتنا.

وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد ابو رمان وجه الشكر والتقدير الى جميع الشركاء الذين ساهموا في تنفيذ فعاليات المعسكرات لهذا العام وفي مقدمتهم المنظمات والمؤسسات الوطنية العاملة مع الشباب والأجهزة الأمنية، كما وجه الشكر لأسرة الوزارة من مدراء وموظفي المركز والميدان ومشرفي بيوت الشباب والمراكز الشبابية على ما قدموه من جهود ساهمت في إنجاح هذا الحدث الوطني الكبير، مؤكدا أن المعسكرات ستخضع اعتبارا من الأسبوع الحالي، لعملية تقييم موضوعية وشاملة، للوقوف على نقاط القوة بغية تعزيزها، والنظر بأهمية كبيرة على نقاط الضعف للعمل على تلافيها مستقبلا.