عمان- نزار عرار

جددت امس الهيئة العامة لنادي البقعة ثقتها بالرئيس السابق عمر خميس لولاية جديدة مدتها ثلاثة أعوام.

وفاز خميس بمنصب الرئيس مجددا بعد حصوله على 730 صوتأ متقدما بفارق 167 صوتا على منافسه مصطفى الدبس الذي حصل على 563 صوتاً.

وشهدت الانتخابات التي جرت في مدرسة المضمار الثانوية المختلطة، بمشاركة 1364 عضوا من اصل 1637 تعداد الهيئة العامة، فوز كتلة ابناء النادي التي يرأسها عمر خميس بثمانية مقاعد في الهيئة الادارية الجديدة، مقابل مقعد وحيد لكتلة الجماهير التي يرأسها الدبس من خلال العضو حمزة النشاش.

وافزرت الانتخابات فوز احمد ابو جرار بـ 723 صوتا، جمال ابو عجمية 715 صوتا، باسل عرار 713 صوتا، شريف العوفي 700 صوت، موسى عشا 693 صوتا، عبدالله النصيرات 691 صوتا،حمزة النشاش 670 صوتا، محمد نور المصري 665 صوتا بعد تعادله مع محمد رزق بذات الرقم وانسحاب الاخير للطرف الاول بمقاعد الهيئة الادارية، وحل كل من محمد رزق 665 صوتا واسماعيل الاسمر 615 صوتا وخالد حمدالله 600 صوت كأعضاء احتياط.

وسبقت الانتخابات مصادقة الهيئة العامة خلال الاجتماع على التقريرين الاداري والمالي للادارة السابقة، وتفويض الهيئة الادارية القادمة باختيار مدقق حسابات للنادي، وانسحاب الزميل شبلي الشطرات المرشح لموقع الرئيس من الانتخابات، كذلك الامر بالنسبة الى الاعضاء مصطفى ابو جابر ومحمود الحبيبي.

وشهدت الانتخابات تميزاً بإدارة العملية الانتخابية من قبل اللجنة المشرفة برئاسة علي عبيدات والتي ضمت حوالي 80 موظفا من كادر وزارة الشباب، حيث عملت على تسهيل اجراءات الدخول والاقتراع والتعاون مع المقترعين.

وكان اجتماع الهيئة العامة قد تأجل الى يوم أمس، بعد تعذر اكتمال النصاب لاجتماع الهيئة العامة في الموعد الاول قبل اسبوعين والذي كان يشترط حضور نصف الهيئة العامة +1.

خميس .. النادي للجميع

وعبر رئيس النادي عمر خميس عقب فوزه في الانتخابات أن ابواب النادي ستبقى مفتوحة امام الجميع، مؤكدا في الوقت ذاته صعوبة مهمة الهيئة الادارية في المرحلة المقبلة، وان الاولوية الآن للعمل على اعادة فريق كرة القدم الى مصاف اندية المحترفين.

واضاف: ستقوم الهيئة الادارية بالعمل على النهوض بالالعاب والنشاطات كافة، وابقاء التواصل مع جماهير ومحبي النادي حتى يعود الحصان الاسود الى وضعه الطبيعي في اندية المقدمة.

وختم خميس حديثه بالشكر لأعضاء الهيئة العامة على ثقتهم، والجهات التي عملت على انجاح العلمية الانتخابية كافة.