المزار الجنوبي - ليالي أيوب

نفذت مؤسسات تطوعية ومجتمعية معنية بالشأن الشبابي والمجتمعي خلال عطلة عيد الأضحى برامج هادفة لمعالجة مشكلة نقص المرافق الترفيهية والمتنفسات في البلدات النائية من لواء المزار الجنوبي.

ولفت الناشط الشبابي تحسين النوايسة الى أن ايجاد متنفس شبابي ترفيهي وتوعوي في بلدات ومناطق تفتقر لوجودها اخذ حيز اهتمام المؤسسات المعنية حرصا على لعب دورها التنموي والمجتمعي الفاعل.

وبين ان السهرة الشبابية التي نفذها نادي مؤاب الرياضي باتت انموذجا عمليا لهذا التوجه والتي حققت من الغايات والتطلعات ما يتجاوز الجانب الترفيهي بفعالياته المتنوعة وصولا الى خلق اجواء تفاعلية إيجابية وبحث الموضوعات والقضايا المتعلقة بقطاع الشباب وابراز التحديات والبرامج والسبل الممكنة لتلبيتها بروح تشاركية.

ودعا النوايسة إلى تعميم مثل هذه الفعاليات والبرامج الشبابية لتصل لكافة المجتمعات خاصة النائية التي يفتقر الشباب فيها لدوره وحضوره المجتمعي المنشود.

كما نظمت مبادرات تطوعية متنوعة لأيتام واطفال تم خلالها استقطاب اعداد كبيرة منهم في مؤسسات مجتمعية وتقديم وجبات الطعام والهدايا والجوائز إضافة لفقرات ترفيهية لإضفاء السعادة.

واشاد مواطنون بفتح بلديات البلدات الكبرى في الكرك حدائقها ومتنزهاتها لأبناء المحافظة ما اسهم وفق تقديراتهم بالتخفيف على المواطنين خاصة وأنها تقدم خدمات الترفيه بصورة مجانية.