عجلون - علي فريحات

ساهم مشروع التنمية الاقتصادية والطاقة المستدامة في الاردن (SEED) ومنذ انطلاقته في محافظة عجلون في التركيز على الشباب وتوفير الفرص التدريبية والتشغيلية لهم.

وقال مدير المشروع المهندس محمد رمضان ان المشروع ينفذ العديد من الدورات في مجال التوعية التطوعية والبيئية والخيرية بهدف اعطاء الخبرات والفرص للخريجين لتأهليهم لسوق العمل حيث استطاع تدريب عدد من الخريجين من اعضاء نقابة المهندسين الاردنيين والشركات العاملة في مجال الطاقة ورؤساء الجمعيات والشباب المتعطلين واعضاء جمعية البيئة الاردنية والكوكب الاخضر لحماية البيئة وخصوصا في مجال خبير الطاقة وكفاءة الطاقة المتجددة.

واضاف ان المشروع داعم حقيقي للجمعيات متعددة الاغراض والتعاونية ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات والشركات العاملــة في مجال الطاقـــة.

واضاف رمضان ان المشروع يعتبر من اهم المشاريع الريادية في المحافظة الذي استطاع تحقيق اهداف تنموية وتشغيلية للشباب الذين تدربوا على مهارات متعددة في مجال الطاقة والتطوع حيث تحمل المشروع اعباء مالية من اجل التدريب بمجالات الطاقة المتجددة وخصوصا الخريجين الذين كانوا يعانون من عدم توفر فرص العمل بالاضافة الى بذل الجهود من اجل تهيئة المجال للشباب والمهندسين للبحث عن فرص عمل بعد ان تم تأهيلهم بدورات تدريبية اهلتهم لسوق العمل.

واشار ان المشروع ساهم في تنظيم رحلة تقنية لعدد من المهندسين لدولة كندا بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على التجارب في مجال الطاقة من اجل تطوير اليات العمل وتعزيز التنمية.

واوضح ان المشروع الممول من الحكومة الكندية وصندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة JREEEF وزارة الطاقة والثروة المعدنية الى تنمية المجتمعات المحلية من خلال نشر الوعي وتطبيق حلول كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة حقق نسبة انجاز مرتفعه في مجال دفع عجلة التنمية الاقتصادية المستدامة في عجلون وديرعلا من خلال تحسين الظروف المعيشية عن طريق إدخال حلول الطاقة المتجددة وإيجاد حلول كفاءة الطاقة ضمن بعض المنشأت الحكومية ومنازل المجتمع المحلي ممن تنطبق عليهم الشروط الفنية.

وبين ان المشروع استهدف حوالي 18 الف من أفراد المجتمع المحلي الذين تمت توعيتهم بشكل مباشر بالطاقة المتجددة وحلول كفاءة الطاقة من خلال رسائل توعية في كل من عجلون ودير علا وحملات توعية في المدارس بالاضافة الى قيام المشروع بإجراء تدقيق للطاقة استهدف المباني التابعة للبلديات والمساجد والمؤسسات في القطاع الخاص.

واشار ان المشروع قدم منحة لتركيب انظمة كهروضوئية لأبراج لمراقبة احراج الغابات في اربعة مواقع بمحافظة عجلون وهي سيرابيس و القاعدة وصخرة ومحمية مراعي راجب مشيرا ان هذا المشروع يهدف الى توفير الكهرباء لمواقع المراقبة لحراس الغابات لدعم استدامة وجودهم في مواقعهم وبالتالي تقليل الاعتداء لى الغابات ومن القطع الجائر والحرائق للغابات في المحافظة كجزء من الدعم المقدم للمجتمعات المحلية من قبل المشروع.

واكد حرص المشروع على التعاون والتشبيك مع مختلف المؤسسات والجهات المعنية بالطاقة والبيئة مثمنا جهود جميع الجهات المساندة لدعم المشروع والجهات الحكومية ورؤساء البلديات والشركاء والجمعيات واللجان الإعلاميين لإنجاح أنشطة وبرامج المشروع لخدمة الوطن والمواطن.