عمان - فاتن الكوري

تتواصل اليوم الخميس فعاليات مهرجان الفحيص 28 بندوة «شخصية المهرجان.. كايد المفلح العبيدات»، والتي تقام عند السابعة مساء في متحف كنيسة الروم الارثوذكس (منبر المرحوم خالد منيزل) وسيتحدث فيها: د.خالد أحمد عياد، م. صائب عبيدات. فيما تحيي الفنانة الاردنية ديانا كرزون الحفل الغنائي الرئيسي على مسرح «دير الروم الارثوذكس» عند الثامنة والنصف مساء، بينما تقدم فرقة «نايا» عروضها عند العاشرة مساء على مسرح القناطر. وتختتم فعاليات المهرجان الجمعة بندوة «واقع وآمال الامة العربية» التي ستقام عند السابعة مساء، ويتحدث بها الدكتور محمد المسفر من قطر والدكتور مهند مبيضين.، فيما تحيي الفنانة اللبنانية نجوى كرم الحفل الغنائي الاخير عند الثامنة والنصف مساء.

حفل الافتتاح.. مغناة «تاج العز»

ومندوبا عن سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، افتتح وزير الثقافة الدكتور محمد ابو رمان مساء الاحد الماضي، مهرجان الفحيص في دورته (28) بعنوان «الاردن تاريخ وحضارة».

وقال الدكتور ابو رمان، ان مهرجان الفحيص اصبح يحظى بدرجة كبيرة من الاحترام على المستوى المحلي والعربي والدولي، لانه يحمل رسالة فنية وثقافية وسياسية واصبح نموذجا للمهرجانات المقامة.

واضاف ابو رمان الذي قام بايقاد شعلة المهرجان، بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود ومحافظ البلقاء نايف هدايات الحجايا ومدير شرطة البلقاء العميد يزن العوران ومتصرف ماحص والفحيص هاشم العبداللات، ان المهرجان يشكل رسالة تواصل مع الاخرين من خلال مشاركة فنانين تشكيليين من دول اوروبا يسهمون في نقل ثقافة الفحيص كاحد المدن الاردنية التي لها تجربة كبيرة في اقامة هذه الفعاليات، داعيا المدن الاخرى لتحذو حذوها في نقل الثقافات الاردنية.

من جانبه، قال رئيس نادي شباب الفحيص ومدير المهرجان ايمن سماوي، ان المهرجان ينطلق هذا العام بوهج وعزيمة لانجاز هذا الحدث الفني والثقافي بتكاتف جميع الجهود، مشيرا انه تم وضع برامج متنوعة تليق بمتابعي المهرجان ايمانا منا بان هذا العمل له تأثير كبير على متابعيه.

واضاف ان المهرجان ينطلق لتستمر الحياة والفرح رغم الظروف التي تمر بها الامة، مشيرا الى اننا نباهي العالم بما انجزنا لتستمر حكاية المهرجان لتعيد لنا حياة الفرح وهي التي تمثل المملكة بالانجاز بشراكة مع المؤسسات المحلية ومؤسسات القطاع الخاص.

وقال رئيس بلديه الفحيص المهندس جمال حتر ان الفحيص بكل معاني الفخر والكبرياء والروح الوطنية تواصل منذ عام 1990 من خلال ناديها العريق على اطلاق مهرجان الفحيص الاردن تاريخ وحضارة لتحمل رسالتها الوطنية في كل عام بهمة عالية وبهمة اهلها وشبابها وروح مدينتهم الاردنية الاصيلة عربون محبة ووفاء متجذر لتراب الوطن وعنوان ولاء ووفاء لقيادته الهاشمية ووقوفنا في نفس المكان والزمان هي رسالة لكل قوى الظلام في استمرار مسيرة الفرح رافعين راية الوطن عالية على الدوام ومصرين على الحياه والفرح وبناء الامل بالمستقبل وعلى استكمال المسيرة بعزم نحو الغد الافضل لابنائنا واجيالنا.

وتضمن حفل الافتتاح، فقرة فنية شارك بها كل من الفنانة الفلسطينية سيدر زيتون بقصيدة «عربي انا»، والمطرب مراد السويطي باغنية «موطني».

وقدم المطرب توفيق الدلو الاغنية الحماسية «الجيوش نزلت» بمرافقة لوحة تعبيرية، من بعض اعضاء فرقة «اوسكار».

ومن تاليف واخراج رامي اليوسف، والحان وتوزيع محمد ضياء الدين، تم تقديم مغناة «تاج العز» بمشاركة الفنانين صابرين كمال، وجيسي، وسيدر زيتون، ومنتصر حبيب ومراد السويطي، وتوفيق الدلو، وبمشاركة فرقة «اوسكار» العالمية، بقيادة علي ابو غريب، وكورال شبيبة لاتين الفحيص. كما افتتح ابو رمان معرض السمبوزيوم الدولي الأول للفنون الذي يقام ضمن فعاليات المهرجان.

وفي نهاية الحفل الذي قدمته رنا سماوي، قام كل من وزير الثقافة ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء ومدير المهرجان، بتقديم درع المهرجان للفنانين المشاركين بحفل الافتتاح.

ندوة واقع الدراما العربية

قالت الفنانة قمر الصفدي في اولى فعاليات المهرجان الثقافية المتمثلة بندوة بعنوان «واقع الدراما العربية» التي اقيمت مساء اول من امس على منبر المرحوم خالد منيزل، بمشاركة الفنانين المصريين رياض الخولي وسامح الصريطي، «ان مدينة الفحيص تعكس ثقافات الشعوب وتعرف العالم على روح سكانها الطيبة وعاداتهم وسلوكياتهم، فهي كتاب مفتوح يتعلم ابناؤها منها القيم الاخلاقية وهذا ما يبني على الاعمال الدرامية الحقيقية والواقعية وهدفها نحو مجتمعاتنا في ظل الفوضى العارمة للغزو الفضائي والالكتروني ورسالتنا نحو مواكبة العصر وعلى التقدم الحقيقي والمحافظة»

من جانبه قال الفنان سامح الصريطي: «اعبر عن بالغ سعادتي لانني على ارض اعشقها هي الاردن، واعلم يقينا بان شعبها يحبني واعرف مكانتي عندهم ولانني في مهرجان ثقافي، فالثقافة عندي هي منتج شعبي ونمط حياة للقيم النبيلة التي تحكم الناس، وفي مدينة الفحيص التي تجد في كل مكان منها عند اهاليها حديث عن الثقافة والفن، الامر الذي يدل على مكانتهم وعمق جذورهم الضاربة في التاريخ».

واكد الصريطي بان الدراما العربية تعتبر القوة الناعمة نستطيع من خلالها مواجهة اعدائنا المتربصين بنا، كما انها اداة فاعلة ومؤثرة لتحرير القلوب والعقول.

وبين الصريطي ان الدراما تعبر عن قيم المواطنة، واننا من خلال الاعمال الدرامية نستطيع التعبير عن انفسنا للآخر. مضيفا ان الدراما اداة قادرة على ترسيخ القيم المجتمعية النبيلة، خاصة اننا كشعوب عربية نمتاز بالتعددية الثقافية والتنوع الذي ينبغي ان يجمع كلمتنا ويوحدنا، فهذا الموزاييك الثري للحركة الثقافية يفترض ان يرفد الدراما العربية والوطنية بالعدالة الاجتماعية وعدم التمييز وصولا للوحدة الوطنية والعربية.

أما الفنان رياض الخولي فقال: نحن لم نستفد من العلوم الحديثة لتغذية الدراما، بل نجد ان الاستفادة كانت من الناحية التقنية فحسب، اما بخصوص المواضيع فقد اصبحت واهية اجتماعيا وثقافيا ومعرفيا، وغيرها مما لم نطور به واقع الدراما العربية لدينا، وفي ظل اعداء متنمرين محيطين بنا في عالمنا العربي، يجب علينا ان ننهل من التاريخ الزاخر للامة، وكذلك من الفلكلور الشعبي لمجتمعاتنا، فلقد تشبعنا بالدراما الاجتماعية. مبينا خصوصية الفن عبر التاريخ ومروره بمراحل من الازدهار والاضمحلال. مؤكدا أن الدراما تعيش في الوقت الراهن مرحلة الغربة.

واوضح خولي ان مواضيع الدراما متكررة ولا توجد فيها قيمة مضافة، مضيفا ان بعض المسلسلات تزرع القيم السلبية في ثقافة اجيال المستقبل، لذلك علينا ان نقف مجتمعين لاثراء ثقافتنا واعمالنا الدرامية عبر الاستفادة من حضارتنا العريقة وتراثنا.

واشارت الصفدي في ختام الندوة الى ان مدينة الفحيص مثلت عبر السنين السابقة مسرحا للدراما الاردنية والعربية المشتركة بحضور مخرجين وممثليين وفنانين قاموا بتصوير اعمال فنية من مسلسلات وافلام سينمائية على ارضها، حيث كانت المحطات التلفزيونية تتسابق لحجز مناطق التصوير في مدينة الفحيص ذات الطابع التاريخي الذي يحمل المقومات التاريخية والتراثية.

خوري يطرب الجمهور بصوته الهادئ

اطرب الفنان اللبناني مروان خوري جمهور الفحيص في اولى ليالي المهرجان، بأمسية من الموسيقى والغناء، جذبت الجمهور، بصوته الهادئ العميق، الذي اخذ الجمهور الى فضاءات من الجمال.

البداية كانت مع اغنية «يارب»، وبعد اداء موال، قدّم واحدة من أغانيه المشهورة «تم النصيب» وبعدها اغنية «راح غني الليلة».

وجلس خوري على البيانو، ليشارك بالعزف، ويؤدي اغنية هادئة، حيث فرض الصمت والهدوء على الجمهور، وليقدم اغنية «قلبي دق». وبعدها يختار اغنية مشهورة بعنوان «كل القصايد». ثم يقدم باحساس عال اغنية «اكبر اناني».

واخذ خوري الجمهور معه بأغنية يحفظها الجمهور ويرددها وهي أغنية «بتمون» التي خلقت أجواء خاصة بالمهرجان. ويستمر باغانيه المسكونة بالحنين، ويقدم اغنية «مش عم بتروحي»، ومن نفس اللون يغني «مرت سنة».

واستمر خوري بالتواصل مع الجمهور، الذي بادلة باهتمام شديد، فكانت اغنية «الدلعونا»، ليعود الجمهور من جديد للتفاعل بشكل كبير مع اغنية «خدني معك»، ويتعبها بالاغنية التي يحفظها الجمهور، ويشارك بالعزف على البيانو، وهي «بعدك ياهوى». ليختم الفنان خوري بأغنية «مغرم».

حسين الديك يغني المواويل والعتابا

الفنان السوري حسين الديك التقاه جمهور المهرجان في ثاني لياليه، حيث بدأ بتقديم اغنية «لما كنت عزابي»، ثم بالاغنية التي حققت شهرة كبيرة «ما احلاكي»، وبعد غناء موال قدم الديك اغنية «مشياني وعم تتدلع»، ثم اغنية «جمالك»، واغنية «وعد..وعد». ليواصل المواويل والغناء، وسط تفاعل الجمهور معه، ليغني «عالموت بمشي معك، وغيرك مابختار، ومليون بحبك». ليختم الديك الحفل بالاغنية الشعبية الشهيرة «سمرا وانا الحاصودة».

فعاليات ثقافية وفنية

وتتضمن فعاليات المهرجان هذا العام برنامجاً منوعاً يجمع الجانبين الثقافي والفني والغنائي بمشاركة المطربة اللبنانية نجوى كرم، ومواطنها مروان خوري، والمطربة التونسية يسرى محنوش، والمطرب السوري حسين الديك، والعديد من المطربين الأردنيين منهم ركان فؤاد ومتعب الصقار ومصعب الخطيب ومحمود سلطان وهيثم جريسات وليندا حجازي ويوسف كيوان وفرقة نايا.

ومن فعاليات المهرجان أيضاً؛ ندوة «شخصية المهرجان» التي تتناول حياة المرحوم كايد المفلح العبيدات يتحدث فيها د.خالد أحمد عياد والمهندس صائب عبيدات، و«ركن المدينة» والتي تتمحور حول مدينة الاسكندرية وتتحدث بها الفنانة المصرية إلهام شاهين والفنان رشيد عساف، وندوة حول واقع الأمة العربية يتحدث بها الدكتور محمد المسفر من قطر والدكتور مهند مبيضين.

اضافة لتكريم عدد من رجالات الوطن: مازن الساكت، الدكتور خالد الكركي، الدكتور اسعد عبد الرحمن، المخرج صلاح ابو هنود، المعلمة اوجني حداد، كما تتضمن فعاليات المهرجان برنامج منوع يجمع الجانبين الثقافي والفني والغنائي.

ويشتمل المهرجان إلى جانب الحفلات الفنية والسهرات الموسيقية، على معارض تشكيلية وأخرى للحرف التقليدية والمنتجات اليدوية وورش عمل وبرامج وأنشطة موجهة للأطفال. إضافة لعرض مسرحية الأطفال «فوزي وموزي»، وحفل لفرقة أوتوستراد الموسيقية الأردنية. إضافة لإقامة معرض حمزة عكروش بالتعاون مع الفنانة المصرية هبه صالح، ومعرض السمبوزيوم الدولي الأول للفنون، ومعرض الفنانة ريما فرنسيس، وركن المطبخ الشعبي المعتاد، وكذلك أركان الأسواق الشعبية والحرف اليدوية.

يذكر ان نادي شباب الفحيص عمل منذ العام 1990 على تنظيم المهرجان تحت عنوان (الأردن تاريخ وحضارة) في بلدة الفحيص القديمة الواقعة على بعد نحو 13 كيلومترا من العاصمة عمان. حيث شارك في دورات المهرجان عدد كبير من أشهر المطربين والمطربات العرب. ويتميز المهرجان بالأجواء العائلية، التي تركز إيقاد شعلة الفرح للأردنيين ورواد المهرجان. وبجانب الحفلات الفنية والسهرات الموسيقية يشمل برنامج المهرجان معارض تشكيلية وأخرى للحرف التقليدية والمنتجات اليدوية وورش عمل وبرامج وأنشطة موجهة للأطفال.

برنامج المهرجان

مسرح القناطر

• الخميس 15أب: العاشرة مساء: فرقة نايا الموسيقية النسائية الاردنية.

المسرح الرئيسي «دير الروم الارثوذكس»

• الخميس 15 أب: الأردنية ديانا كرزون.

• الجمعة 16 آب: وتختتم الفنانة اللبنانية نجوى كرم.

وتقام جميع الحفلات عند الساعة 8 والنصف.

البرنامج الثقافي

• الخميس15آب: السابعة مساء: ندوة «شخصية المهرجان.. كايد المفلح العبيدات»، ويتحدث فيها: د.خالد أحمد عياد، م. صائب عبيدات.

• الجمعة 16آب: السابعة مساء: ندوة «واقع وآمال الأمة العربية» ويتحدث بها: د.محمد المسفر من قطر، د.مهند مبيضين.

أركان المهرجان

وضمن فعاليات البرنامج الثقافي «أركان المهرجان» يتضمن المهرجان عددا من الاركان الرئيسية مثل: ركن المدينه «معرض مدينه المهرجان (الاسكندرية-مصر)، وركن الشخصية الاردنيه «معرض شخصية المهرجان المرحوم كايد المفلح العبيدات»، ومعرض حمزة عكروش بالتعاون مع الفنانة المصرية هبه صالح، ومعرض السمبوزيوم الدولي الاول للفنون، ومعرض الفنانة ريما فرنسيس، والمطبخ الشعبي المعتاد، وكذلك الاسواق الشعبية والحرف اليدوية.