المفرق - توفيق أبوسماقه 

طفت قضية عدم توفر حديقة عامة للسكان في مدينة المفرق و المناطق التابعة لها على السطح من جديد بعد أن تلقى مواطنو المدينة وعودا متكررة بهذا الخصوص لكن دون فائدة.

مشكلة عدم توفير حديقة عامة لأهالي مدينة المفرق ترتقي لمستوى التحدي خاصة و أن هذه القضية يتم طرحها من جديد على الطاولة عند كل عطلة أو إجازة للموظفي لأنهم يبحثون عندها و أسرهم عن مكان يقضون فيه أوقاتهم.

عضو مجلس المحافظة و رئيس لجنتها الإقتصادية و المالية الدكتور علي البقوم،أكد أن عدم توفر حديقة عامة لأهالي مدينة المفرق و المحافظة بكاملها،يشكل تحدي كبير أمام المواطنين الباحثين عن التنزه و قضاء أوقات فراغهم خاصة بالعطل و المناسبات و تحديدا الأعياد أسوة بغيرهم من المواطنين في المحافظات الأخرى.

خبير التنمية المحلية و رئيس بلدية الخالدية السابق،عايد عوض الخالدي،أوضح أن إقامة الحدائق أمر ليس سهلا لحاجته لدراسة و موقع متميز يستفيد منه جميع أهالي المدينة أو ربما المحافظة بكاملها ،داعيا القطاع الخاص للإستثمار في هذا المجال و عمل مدينة ترفيهية متكاملة لخدمة المحافظة.

المواطن محمد الخزاعله،أشار الى الأعباء التي يتكبدها أهالي المفرق نتيجة ذهابهم لمحافظات أخرى بحثا عن الحدائق العامة و المتنزهات خاصة في الأعياد و ايام العطل،مناشدا أصحاب العلاقة بإيجاد حديقة و هذا ليس أمرا مستحيلا.

و دعت الدكتورة اريج تليلان المؤسسات في المفرق الى التعاون و التكاتف من أجل إيجاد موقع مناسب لإنشاء حديقة عامة تخدم أهالي المحافظة و تلبي آمالهم و تحقق تطلعاتهم لأنها ذات أولوية في الوقت الراهن.

و بحسب تصريحات رئيس بلدية المفرق عامر الدغمي،فإن البلدية تضع مشروع إنشاء إقامة حديقة عامة لأهالي مدينة المفرق على سلّم أولوياتها لكن عدم توفر موقع مناسب هو التحدي أمام البلدية.