الرأي - رصد

خرجت الممثلة المصرية، يسرا، عن صمتها بشأن الجدل الذي أثير الأيام الماضية حول صورتها مع الفنانة إلهام شاهين والإعلامية هالة سرحان، وما قيل بشأن إخلاء الروضة الشريفة لهن في المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة قبل صعود عرفات.

ونفت يسرا، اليوم الثلاثاء، الأقاويل المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن الصورة تم التقاطها وقت خروج المصلين من زيارة قبر الرسول، وصادفت أن اللقطة كانت فردية لهن مؤكدة: "الروضة لم تفتح لنا"، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأكدت يسرا أنه لم يتم مجاملة أحد على حساب النظام، قائلة للصحيفة السعودية "نحن في بلد مقدس وخاضع لقوانين".

فيما أشادت بجهود رجال الأمن أثناء الحج، كاشفة أن زميلتها إلهام شاهين تاهت بينما نجح رجال الأمن في العثور عليها خلال وقت قياسي، رغم كثرة أعداد الحجاج. وأبدت يسرا التي تحج للمرة الثالثة انبهارها بمستوى التنظيم التي تقوم به المملكة في موسم الحج.

وسافرت يسرا إلى المملكة العربية السعودية، عقب وفاة والدتها قبل أقل من شهر أداء فريضة الحج لهذا العام نيابة عنها، وذلك برفقة الفنانة إلهام شاهين والإعلامية هالة سرحان، وقالت: "بعد وفاة والدتي رفضوا أن يتركوني لوحدي بسبب تعبي".

يشار إلى أن عددا من الفنانين سافروا هذا العام، لأداء فريضة الحج، من أبرزهم، المطربة اللبنانية، أمل حجازي، ويسرا وإلهام شاهين وهالة سرحان وماجد المصري، والمطرب المصري أحمد سعد، والممثلة المصرية أمل رزق.