عمان - الرأي

قالت مصادر من هيئة مستثمري المناطق الحرة ان عدد المركبات التي أعيد تصديرها إلى خارج المملكة ارتفع بنسبة 15 بالمئة لنهاية تموز من العام الحالي، مع تباطؤ الاستيراد للفترة من أيار إلى نهاية تموز.

وأظهرت بيانات هيئة مستثمري المناطق الحرة زيادة عدد المركبات التي تم اعادة تصديرها لنهاية تموز من العام الحالي إلى حوالي 38 ألف مركبة مقارنة مع حوالي 33 ألف مركبة للفترة نفسها من 2018.

وحسب المصدر، فإن البيانات تشير إلى ان عدد المركبات الداخلة الى السوق المحلية بلغت حوالي 18 ألف مركبة ما بين بنزين وهجينة (هايبرد) وكهرباء بالمقارنة مع حوالي 22 ألف مركبة خلال فترة المقارنة.

وأوضح ان عدد المركبات التي تم التخليص عليها بلغت حوالي 10700 مركبة تعمل على البنزين و3400 مركبة تعمل على الكهرباء و3700 تعمل بنظام الهايبرد .

ونوه الى ان معظم المركبات التي تعمل على الكهرباء تم التخليص عليها لنهاية نيسان من العام الحالي للاستفادة من قرار الإعفاء الذي كان معمول به وانتهى مع نهاية الشهر.