عمان - سيف الجنيني



شهد الطلب على الالبسة لموسم عيد الاضحى المبارك طلبا خجولا خلال اليومين الماضيين مع توقعات بارتفاع الطلب على الألبسة السبت عشية عيد الأضحى وفق ما قاله ممثل قطاع الالبسة والاقمشة في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي.

وقال القواسمي إلى الرأي إن الطلب على الالبسة للعيد لم يلب طموحات التجار خلال هذا العام بسبب انخفاض القدرة الشرائية للمواطنين وقدوم عيد الاضحى في منتصف الشهر الامر الذي ساهم بضعف الطلب على الالبسة.

وتوقع أن يرتفع الطلب عشية أول أيام العيد لكن دون المستويات المطلوبة.

وطالب القواسمي ادارة السير بتسهيل دخول المركبات للمناطق التي تشهد تجمعات تجارية خلال اليومين المقبلين لمساعدة التجار في تخفيف وطأة تراجع الطلب على الالبسة مثمنا دور دائرة السير والعاملين فيها على دورهم في التخفيف من ازمات السير التي تشهدها بعض المناطق.

وذكر ان حجم مستوردات الالبسة للنصف الاول من العام الحالي بلغت نحو 120 مليون دينار مقارنة بـ 150 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2018

وبين ان التجهيز لموسم المدارس سيدفع بالاسر الى الاحجام عن شراء الالبسة للتجهيز لعيد الاضحى مبينا ان تزامن موسم عيد الاضحى والمدارس يرهق كاهل الاسر الاردنية.

وذكر ان حجم مستوردات الالبسة لموسم عيد الاضحى المبارك انخفض خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي نظرا لعدة عوامل اهمها قدوم عيد الاضحى خلال منتصف الشهر االامر الذي سينعكس سلبا على شراء الالبسة.

وحسب احدث التقارير الصادر عن دائرة الاحصاءات فقد بلغ متوسط الإنفاق السنوي للأسر الأردنية على السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 12519 ديناراً، حيث شكل الإنفاق على السلع الغذائية ما نسبته 32.6% من مجموع الإنفاق الكلي، في حين شكل الإنفاق على السلع غير الغذائية 67.4% من مجموع هذا الإنفاق.

وبلغ متوسط إنفاق الفرد السنوي على كافة السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 2586 دينارا، كان نصيب الإنفاق الغذائي حوالي 843 دينارا في حين بلغ الإنفاق على السلع غير الغذائية والخدمات 1743 دينارا.

وكان أعلى متوسط إنفاق سنوي للأسرة في محافظة العاصمة حيث بلغ 14417 دينارا، تلتها محافظة الزرقاء بمتوسط إنفاق 11957 دينارا، أما محافظة الطفيلة فقد كانت الأقل حظاً من حيث متوسط إنفاق الأسرة حيث بلغ 8689 دينارا