اختتم بنك صفوة الإسلامي رعايته لمؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني، والذي عقد مؤخراً تحت عنوان «التغيير نحو الأفضل في التعليم وأثر الثورة الصناعية الرابعة على المستقبل» بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، مندوباً عن سمو ولي العهد، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، محققاً أهدافه من هذه الرعاية ومسهماً في إنجاح فعاليات المؤتمر الذي هدف للاستفادة من الخبرات العالمية وعكسها على الطلاب الأردنيين في المجال التقني لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة.

وفي تعليق له على هذه الرعاية، قال الرئيس التنفيذي لبنك صفوة الإسلامي، سامر التميمي: «فخورون برعايتنا لهذا المؤتمر الذي ينطوي على أهمية كبيرة باعتباره منصة عملية غير تقليدية لدعم الأجيال القادمة من الطلبة الرياديين والمبتكرين الذين نؤمن بأنهم القوة التي ستقود التحول نحو الاقتصاد الرقمي والمعرفة إذا ما أتيحت لهم فرص التطور النوعي. لقد انبثقت هذه الرعاية من استراتيجيتنا للمسؤولية المجتمعية التي تتماشى في برامجها مع أولويات وأهداف التنمية الوطنية المستدامة،