عمان - رويدا السعايدة

قدم ستة طهاة شباب عروضاً منافِسة في فنون الطبخ، في النسخة الخامسة من مسابقة الطهو المحلية «الجونيور شيف» التي أعلنت نتائجها الأسبوع الماضي.

وشهدت المسابقة، التي نظمتها جمعية الطهاة الأردنيين، بدعم من كلية عمون الجامعية التطبيقية، وشركة بيد فود الأردن؛ إقبالاً كبيراً من المهتمين بمجال الطهي والمأكولات.

وفي حديث لـ«$» بين رئيس الجمعية شادي أبو خديجة أن المسابقة «شكلت فرصة ثمينة للشيف الأردني من خلال منافسة شبابية وتوفير وصفات مبتكرة وتقديم نصائح وإرشادات من خلال طهاة محترفين».

ولفت الى أن المسابقة تهدف إلى «تطوير مهارات الشيف الأردني من خلال تجربة ممتعة وتجهيز فريق يمثل الأردن في مختلف المحافل العربية والعالمية».

سعى الطهاة الشباب المحترفون من خلال المسابقة للفوز بالجوائز الذهبية والفضية والبرونزية.

التحدي، وفقاً لأبو خديجة، يكمن في صناعة أطباق بطريقة مميزة.

وأشار إلى أن المسابقة كانت قوية؛ فهي تحدي طبخ على طراز الصندوق الأسود، حيث صنع المتنافسون أطباقاً باستخدام المكونات المفاجئة المعروضة أمامهم خلال ثلاث ساعات؛ منها ساعة لكتابة «المنيو» وساعتان للتحضير والطهي والتقديم.

وعزم المتسابقون في المسابقة تحضير مائدة مؤلفة من طبقين (مقبلات وطبق رئيسي) لشخصين؛ طبق للتذوق من قبل لجنة التحكيم وطبق للعرض والتصوير.

وعرض المتسابقون مهاراتهم من خلال ستة مطابخ عمل في آن واحد؛ كما خضعوا للشروط والأحكام التي تخص الطعم، وطريقة التقديم والكميات المستخدمة إضافة إلى قيمة الكربوهيدرات في كل طبق.

وأشرف على التحكيم 5 طهاة حاصلين على شهادة التحكيم من جمعية الطهاة العالميين.

وفاز في المركز الأول والميدالية الذهبية الشيف علا الهباهبة (20 سنة) التي تخرجت من الأكاديمية الملكية لفنون الطهي، وخلال دراستها حظيت بفرصة تدريب لمدة 5 اشهر بفندق الفورسيزن لتنضم بعدها لطاقم عمل الفندق.

ونال المركز الثاني والميدالية الفضية الشيف وسيم سمارة (24 سنة) وهو حاصل على دورة هايجين ودورة في اللغة الإنجليزية ويعمل في فندق كراون بلازا عمان منذ ٥ سنوات.

المركز الثالث والميدالية البرونزية كان من نصيب الشيف مجد غريب (٢١ سنة)؛ الذي بدأ مشوار الطهي من خلال التحاقه بدورة لمدة ثلاثة أشهر في مركز التدريب المهني، والتحق بعدها في فندق الإنتركونتيننتال؛ كما عمل بعدها في فندق رويال لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة.