عمان - الرأي

اختتمت أول من أمس فعاليات مهرجان قوافي للشعر الذي تنظمه الدائرة الثقافية في امانة عمان، في شارع الثقافة/ الشميساني، بأمسية اختلط فيها صوت الشعر مع صوت الموسيقى.

وشارك في الامسية الختامية الشعراء غازي الذيبة واحمد العموش والدكتورة غادة خليل بمرافقة عزف على آلة العود للفنان العراقي احمد الفتلاوي.

الشاعرة خليل سردت على اسماع الجمهور بعضا من قصائدها، وهي الشاعرة القادمة من الحقل الأكاديمي الجامعي والمتخصصة في الادب العربي الحديث ولها العديد من الاصدارات منها «كأني كنت غيري» و«المرأة في مراياها» كما تنتظر اصدرات شعرية تحت الطبع. وتكتب الدكتورة خليل قصيدة النثر والاغاني بالفصحى والمحكية ولها عدد من النصوص الملحنة والمغناة كما لها العديد من المشاركات في مؤتمرات علمية ومهرجانات شعرية كان آخرها مهرجان الشعر الدولي في سيدي بوزيد تونس ٢٠١٩ ٠

وبقصيدة صادمة استهل الشاعر غازي الذيبة مشاركته في الامسية التي تناول فيها بشكل واقعي وفلسفي هموم الناس وقضاياهم المعيشية. مؤكدا بذلك ان الشعر ما هو إلا انعكاس لحياة الناس ووجدانهم وهمومهم. والشاعر الذيبة قادم من عالم الصحافة والتحرير الصحفي الذي امضى فيه سنوات طويلة، ويعمل حاليا في مشروع ريادي يتعلق في اعادة تدوير المعرفة من خلال معارض الكتب المستعملة لتوفير الكتاب بشكل مجاني للاسرة. وصدر للذيبة العديد من المؤلفات منها «جمل منسية» ودقيقة واخرج حيا ومفاتن الغيب وحافة الموسيقى».

ومن منطقة الهاشمية في الزرقاء، جاء الشاعر احمد العموش الذي يجيد الكتابة في لوني الشعر الفصحى والنبطي مقدما عددا من القصائد التي شدت اسماع الجمهور.

والعموش امضى السنوات الطويلة في العمل العام الثقافي حيث تنقل في اقسام الدائرة الثقافية في امانة عمان وصدر له اعمال ادبية منها «شيء ما » و «غيم القوافي».

يذكر ان الدائرة الثقافية تعتزم اقامة مهرجان قوافي بشكل موسمي وسنوي لتشجيع الحركة الشعرية والمساهمة بإتاحة الفرصة لوجود منابر يلتقي من خلالها الشعراء بجمهورهم.