عمان - الرأي

بحضور الأستاذ الدكتور أحمد نصيرات رئيس الجامعة وبرعاية مساعد مدير الأمن العام العميد سمير بينو ، ومدير اداره مكافحة المخدرات العميد أنور الطراونة والأمين العام للاتحاد الرياضي للشرطة العقيد فيصل السحيم ، وبحضور جماهيري من مؤسسات شبابية وتعليمية ومؤسسات المجتمع المدني، انطلقت فعاليات مبادرة ((نعم للرياضة لا للمخدرات)) التي نظمتها جمعية تل الصافي بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات في مدينه الحسين للشباب/قصر الرياضة .

وقال الدكتور نصيرات إن هذه المبادرة ما هي إلا حلقة سلسلة مبادرات قامت في وطننا الغالي تهدف الى تعزيز منظومة السلوك بما يعود بالخير عليه، وهي بذلك مبعث اعتزاز كل مواطن يطأ هذه الأرض الطيبة، وما يزيد من اعتزازنا أن يشارك في هذه المبادرة جهاز مهم من أجهزة الدولة، يسهر دائماً على أمن الوطن وسلامة المواطن.

وعبر نصيرات عن سعادته بأن تكون جامعة الإسراء جزءاً من هذه المبادرة بعنوان " نعم للرياضة لا للمخدرات" هذه الآفة التي يشكل تفشيها وانتشارها خطراً على المجتمع وتلحق به أضراراً كبيرة، وتمثل خطراً على أمن المجتمع، بالإضافة إلى إنها تؤثر على الاقتصاد وتؤدي الى انتشار الفوضى وتفشي الأوبئة والآفات الخطيرة .

وأضاف بأن المخدرات هي آفة عصرية تعاني منها شعوب العالم أجمعُ، إذ أصبحت تهدد أمن الشعوب، لما لها من أضرارٍ صحية تصيب جسد المتعاطي، فهي سم قاتل كما ولها أضرار اقتصادية، تتمثل في هدر المال للحصول عليها، مما يدفع الإنسان إلى ارتكاب جريمة السرقة، من أجل شراء هذه الآفة، وأمام ذلك فإن المجتمع برمته مطالب بمحاربة التعاطي ، والمروجين له، وعدم السكوت عليهم، لأن في ذلك حفظاً لهم، وللمجتمع، فلنعمل سويةً لإيجاد مجتمع خالٍ من المخدرات لنقول" لا لا للمخدرات".

وختم قائلاً بأنه لا يسعني إلا أن أشكر مديرية الأمن العام وجمعية تل الصافي على هذه المبادرة، متمنياً أن يظل وطننا دائماً القلعة الشامخة، والشجرة الوارفة الآمنة التي تستظل في ظلها الظليل.