البحر الميت - رويدا السعايدة

تنطلق غداً الإثنين في البحر الميت فعاليات أحد أكبر المنتديات العلمية في المملكة التي تركز على الابتكار والبحث العلمي والاختراع، وهو «مؤتمر فاي» للبحث العلمي والابتكار الذي ينعقد برعاية الأميرة سمية بنت الحسن رئيسة الجمعية العلمية الملكية.

وسيجمع المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة فاي للعلوم في دورته الرابعة 35 من نخبة علماء الأردن والمنطقة العربية والعالم، وبحضور نحو 1200 شاب وشابة من مختلف الدول العربية ممن يسعون إلى العلم والابتكار.

وكان وزير الشباب الدكتور محمد أبو رمان قد بين، في مؤتمر صحفي للإعلان عن المحتوى العلمي للمؤتمر، أن الشراكة الاستراتيجية بين الوزارة ومؤسسة «فاي للعلوم» جاءت للتطوير في مجال البحث العلمي والمعرفة، لافتاً إلى أن المؤتمر «خطوة مهمة لتطوير قدرات الشباب في المحافظات».

وقال أبو رمان: «إننا نتطلع لأن يسهم المؤتمر في إيجاد حلول ناجعة للعديد من المشكلات التي تواجه شبابنا».

وأكد أن مثل هذه المؤتمرات ستسهم في تقليص الفجوة بين الخريجين وسوق العمل من خلال التوجه إلى العمل الريادي.

ودعا الى إبراز دور الشباب الأردني؛ وحض القطاع الخاص على دعم مثل هذه المؤتمرات وتأسيس مرحلة جديدة في العمل الريادي.

وتتمحور موضوعات المؤتمر، الذي يستمر يومين، حول عدة جوانب ستدار عبر جلسات خاصة يترأسها علماء عرب وعالميون كبار، ستطرح فيها أهم القضايا والتحديّات والفرص العلميّة الكبرى في عصرنا الحالي.

وسيتضمن المؤتمر موضوعات علمية وورشات متخصصة في كيفيّة عمل البحث العلمي والمنهجيّة العلميّة؛ كما سيكون هناك أربع حلقات لنقاش مواضيع متعددة تتعلق بالشبكات والتعاون بين مجالي العلوم والبحث العلمي.

وستدار الجلسات العامة من قبل بعض من أكبر الأسماء في البحث العلمي والابتكار إقليميا وعالميا تتناول موضوعات مهمة في الابتكار وكيف يمكن للشباب دمج أنفسهم في الفرص الابتكارية التطبيقية واستخدامها في الفرص المتاحة.

كما ستعقد جلسات علمية متطورة حول أهم وأحدث الموضوعات والاكتشافات؛ سيتم تشغيل أربع جلسات متوازية لكل موضوع في الوقت نفسه من قبل الأساتذة الذين كانوا رواد البحث العلمي في مجالاتهم.

وستجري ثلاث مناقشات موازية لمناقشة مختلف الموضوعات المتعلقة بالشبكات والتعاون في العلوم والبحث العلمي؛ ستساعد هذه الأفرقة في جمع أساتذة وعلماء من خلفيات مختلفة لمناقشة المواضيع المذكورة بدقة.

كما سيتضمن المؤتمر «مسابقة فاي للبحث العلمي والابتكار»، بنسختها الثالثة، حيث سيتمكن نخبة من المتسابقين من إكمال أبحاثهم ودراساتهم وتقديم دعم مادي يمكنهم من تطبيق أفكارهم على أرض الواقع.

وسيقدم المؤتمر فعالية المناظرة، حيث سيقوم فريقان مكونان من أساتذة وعلماء مستقبليين بالتناظر والتحاور حول مواضيع مثيرة للجدل في العلوم المختلفة.

وسيشمل المؤتمر «معرض العلوم» الذي يعرض مشاريع حقيقية وواقعية، لإعطاء الأمل لمن يريدون رؤية أفكارهم وإبداعاتهم على أرض الواقع.

سيتضمن المؤتمر النسخة الثالثة من تحدي فاي للبحث العلمي والابتكار التي تتيح لنخبة من المتسابقين إكمال أبحاثهم ودراساتهم وتطبيقها لإيجاد ثورة علمية حقيقية في مجالات البحوث العلمية التطبيقية التي ستوفر الحلول للتحديات المجتمعية وترفع سوية هذه الابتكارات وتكون عاملا فعالا في إنجاح سياسات التعامل بين المؤسسات الحكومية والخاصة وجعلها أكثر مرونة.