عمان - الرأي

عقدت إدارة منصة الأوائل أمس مبادرتها الإرشاديّة التطوعية المجانية ( آتٍ لاختياري11) بهدف مساعدة الطلبة و ارشادهم حول اختيار التخصص الأكاديمي والمهني المستقبليّ ؛ من خلال تنظيم مبادرة إرشاديّة تطوعية ؛ شارك فيها مئات من طلبة الجامعات والمبادرات الشبابية ومملثيّ عن الجامعات الحكومية والخاصة .

افتتح المبادرة معالي وزير الشباب الدكتور محمد ابورمان حيث أثنى على جود لجان الإرشاد وشمولية الحدث ؛ ودعا لتعميمه على مستوى المحافظات ؛

وفي حواريّة حول الشباب و سوق العمل ؛ أكد أبو رمان على أهميّة أن يتحلى الشباب بالمهارات الحياتية التي تضمن له مستقبلاً عمليّا ً معلقاً على تضخم أعداد الخريجيّن ونُدرة الوظائف ؛

وفي حواريّة شارك بها وزير الاقتصاد الرقميّ والريادة بينّ المهندس مثنى غرايبة أهمية استشراف المستقبل وامتلاك الثقافة الرياديّة مؤكداً وجود فرص للشباب الأردنيّ إذا ما كان جاهزاً لاقتناص الفرص التي تنتظر استثمارها شريطة أن يكون الشاب ممتلكاً للكفاءات والقدرات والمهارات اللازمة للنجاح .

وتم عقد عدد من المحاضرات التي قدمها تربويون وخبراء ومختصين في المجالات الأكاديمية والمهنية ؛ واختتم الحدث بحفل تكريم متفوقين برعاية سعادة د. طلال أبو غزالة الذي أشار لأهمية مواكبة متطلبات العصر والثورة المعرفية الجارية التي تعتمد على البيانات وأهدى الحضورَ نسخة من كتابه الجديد ؛ وكرم الطلبة المتفوقين بدروع تقديرية .

وأكد منظم الحدث ( حسام عواد – مديرموقع الأوائل التعليمي) أهمية مساعدة خريجيّ الثانوية على اختيار تخصص المستقبل بوعيٍ وترويّ ؛ ومراعاة اختيار التخصص بناءً على رغباتهم داعياً الطلبة لاكتساب المهارات الحياتية من خلال مرحلة الدراسة الجامعية .

وقد رعى حفل تكريم الاوائل الدكتور طلال ابو غزالة وتم توزيع دروع وجهاز لاب توب لجميع الاوائل. كما أشار منظم المبادرة الأستاذ حسام عواد الى أن الفعالية تهدف لتسهيل عملية الانتقال من المرحلة المدرسيّة للمرحلة الجامعية من خلال عقد ورش عمل حول التخصصات الجامعية المختلفة، تعليمات القبول الجامعي، والحياة الجامعية الواعية وقد حضر الفعالية ما يزيد عن خمس الاف طالب وطالبة.