الرأي - رصد

كشفت شركة سوني اليابانية عن جهاز تكييف يمكن للإنسان حمله والتحرك به دون أن يكون ملحوظاً نظراً لصغر حجمه إذ يزن 85 غراماً ويمكن وضعه تحت الملابس، حيث إنه في حجم البطاقة البنكية.

وفي التفاصيل أنّه أُطلق على الجهاز اسمو Reon Pocket لا تقتصر إمكانياته على تبريد الهواء بمقدار 13 درجة مئوية بل وكذلك تسخينه مثل المدفئة بنحو 8 درجات مئوية.

وفي تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن الجهاز يبدو أنه لن يطرح إلا في اليابان في الوقت الحالي، ويتراوح سعره ما بين 12760 إلى 19030 ين (95 إلى 141 جنيهاً إسترلينياً)، ويمكن تشغيله مع نظامي iOS وAndroid، ويحتاج إلى ساعتين لشحنه بالكهرباء ليعمل 24 ساعة.

وسيطرح إصداران من الجهاز Reon Pocket Standard وReon Pocket Lite، وسيكون أحدهما أرخص سعراً وسيتم التحكم فيه يدوياً، أما النسخة الأغلى فسيتم التحكم فيها عبر أجهزة الهواتف المحمولة، ونوهت سوني إلى أن الجهاز سيتم ضبطه أوتوماتيكياً في المستقبل.

وأوضحت الشركة أنه سيقلل من الانزعاج الذي تتسبب فيه درجات الحرارة في القطارات المزدحمة أو التجول خلال أجواء الشتاء الباردة.