واشنطن - بترا 

وقعت شركتي " أبل " "وإنتل "الأميركيتين، اليوم الجمعة، اتفاقا يقضي على إستحواذ شركة "أبل " على "غالبية" وحدة تصنيع شرائح الاتصال في شركة إنتل العملاقة بصفقة تبلغ مليار دولار وتهدف إلى انتقال آيفون إلى تقنية 5G بحسب موقع TNW التقني.

وستشمل الصفقة تحويل نحو 2200 موظف من إنتل، فضلاً عن الملكية الفكرية والمعدات والإيجارات، ومن المتوقع إتمام الصفقة في الربع الرابع من هذا العام - 2019.

وقال " بوب سوان " الرئيس التنفيذي لشركة " إنتل" ، إن "أبل "ستحتفظ بأكثر من 17 براءة اختراع للتكنولوجيا اللاسلكية، تتراوح من بروتوكولات المعايير الخلوية إلى بنية المودم وتشغيل المودم ، بينما تحتفظ إنتل بالقدرة على تطوير أجهزة المودم للتطبيقات غير الذكية، مثل أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الإنترنت الخاصة بالأشياء والمركبات المستقلة.

وفي لقاء مع صحيفة واشنطن تايمز الإلكترونية ، قال " سوان " تمكننا في هذه الاتفاقية من التركيز على تطوير التكنولوجيا لشبكة الجيل الخامس مع الاحتفاظ بالملكية الفكرية الهامة وتكنولوجيا المودم التي أنشأها فريقنا".

وأَضاف نحن نتطلع إلى بذل جهودنا الكاملة في 5G حيث تتوافق بشكل وثيق مع احتياجات قاعدة عملائنا العالمية.