واشنطن - بترا

القت سلطات الأمن في ولاية كالفورنيا الأمريكية الجمعة، القبض على 16 عنصرا من عناصر مشاة البحرية الأميركية (مارينز) بتهمة الاتجار بالبشر وجرائم مخدرات، بحسب بيان للبنتاغون اليوم نقلته واشنطن بوست.

وأشار البيان إلى أنه تم توقيف الـ16 عنصرا في قاعدة "كامب بندلتون" التابعة للمارينز في كاليفورنيا، وعلى بعد قرابة 90 كيلومترا شمالي الحدود المكسيكية.

وأعلن الجيش الأميركي في بيان، ان "عناصر المارينز الـ16 اعتقلوا بتهمة التورط في أنشطة غير قانونية مختلفة، من الاتجار بالبشر إلى جرائم مخدرات. وأدت معلومات تم الحصول عليها من تحقيق سابق في الاتجار بالبشر إلى تسريع الاعتقالات".

وأضاف البيان أن 8 أعضاء آخرين في المارينز "سيتم استجوابهم لدورهم في جرائم مخدرات مفترضة غير متصلة باعتقالات اليوم".

وقالت كندرا موتز المتحدثة باسم المارينز، إن التهم "متنوعة"، مشيرة إلى أن "ليس جميع الموقوفين متهمين بالاتجار بالبشر".

وتأتي اعتقالات الخميس بعد توقيف عنصرين في المارينز في وقت سابق من شهر يوليو الجاري، بتهمة تهريب مهاجرين مكسيكيين غير مسجلين إلى الولايات المتحدة .

وتم احتجاز الاثنين بعد العثور على 3 مكسيكيين كانوا مستعدين لدفع 8 آلاف دولار، من أجل "تهريبهم إلى الولايات المتحدة" في الجزء الخلفي من عربتهم، على بعد نحو 10

كيلومترات من الحدود، بحسب وثائق محكمة.