عمان - جوان الكردي

أطلقت دائرة قاضي القضاة برنامج تأهيل المقبلين على الزواج بمرحلته الأولى؛ بهدف توعية الشباب المقبلين على الزواج وتأهيلهم لتمكينهم من بناء أسرة ناجحة مستقرة آمنة.

وقال سماحة قاضي القضاة الشيخ عبد الكريم الخصاونة، خلال مؤتمر صحفي، عقد أمس، بمشاركة مدير المحاكم الشرعية فضيلة الشيخ عبد الحافظ الربطة، وأصحاب الفضيلة من قضاة الشرع الشريف: إن البرنامج الذي اعدته الدائرة يتضمن محاور شرعية وقانونية ونفسية واجتماعية ومالية وصحية، بهدف رفع مستوى الوعي بمنظومة الحقوق والواجبات الزوجية، وإكساب المشتركين بالبرنامج مهارات التواصل الأسري الفعّال داخل الأسرة، وتمكّينهم من التعامل معها بالشكل الصحيح.

ويأتي البرنامج جاء انسجاما مع حزمة التطويرات التي أجرتها الدائرة على منظومة التشريعات الخاصة باعمالها والتي هدفت الى معالجة أبرز التحديات والمستجدات بما ينعكس ايجابا على تعزيز الامن الاسري في ضوء الانفتاح الثقافي وانتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتحديات التي تواجه الاسر.

وقالت الدائرة إن إطلاق المرحلة الأولى من البرنامج جاء برعاية من البنك الاسلامي الأردني وبالشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية حيث تم اعداد هذا البرنامج من قبل فريق من المختصين، والاكاديميين، من المؤسسات الرسمية والجامعات بإشراف مباشر من الدائرة.

وسيتم تنفيذ البرنامج من قبل نخبة من المدربين المختصين الذين تم اختيارهم بعناية للتدريب على كل محور من محاور البرنامج (الشرعية والقانونية والنفسية والاجتماعية والمالية والصحية)، حيث سيعقد البرنامج بواقع يوم واحد اسبوعيا كخطوة أولى وذلك ابتداءً من الأول من شهر ايلول من هذا العام والذي يشمل المتقدمين لمعاملات الزواج ممن هم دون سن الثامنة عشرة ضمن محافظات (العاصمة عمان ،الزرقاء ،اربد) إضافة إلى مدينة الرصيفة، على ان يكون البرنامج خاضعا للمراجعة والتقييم لغايات تطويره وملاحظة نقاط التحسين مع امكانية استحداث محاور اضافيه ان دعت الحاجة لذلك.

فيما سيتم تعميم البرنامج على باقي المحافظات في وقت لاحق، ليشمل في مراحله المتقدمة باقي الفئات العمرية من المقبلين على الزواج (بشكل اختياري) إضافة إلى برامج متخصصة للمقبلين على الزواج من الذين سبق لهم الانفصال عن زوجاتهم بهدف اثارة الوعي واكساب مهارات التعامل مع الواقع الجديد.