عمان - طارق الحميدي

طوت اتفاقات وقعت بين كل من نقابتي الأطباء، وأطباء الأسنان بالإضافة الى هيئة المكاتب الهندسية صفحة الخلاف والجدل النقابية حول نظام الفوترة.

وعقدت تفاهمات مع مدير عام الضريبة والدخل حسام ابو علي أدت لإنهاء الخلاف حول آلية الفوترة.

وكانت هيئة المكاتب الهندسية اتفقت مع الضريبة على اعتماد النماذج التي يقدمها المكتب الهندسي لنقابة المهندسين ضمن العقد بدلاً عن تقديم فاتورة، في حين توافقت نقابتا الاطباء وأطباء الاسنان باعتماد الفاتورة اليومية الإجمالية عوضا عن الفردية.

وأنهت هذه الاتفاقيات الجدل الدائر حول نظام الفوترة الجديد، مع أبرز النقابات التي أبدت احتجاجا على آليات تطبيق النظام، في حين أن نقابات كانت اتفقت مع الضريبة في وقت سابق حول آليات تحصيل الضرائب بعد صدور نظام الفوترة أبرزها: المقاولون والصيادلة لتبقى المشكلة الأبرز عالقة مع نقابة المحامين.

وبين نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس أن اتصالات جرت خلال الأيام الماضية مع وزير المالية للوصول الى صيغة توافقية ترضي كل الأطراف تمخض عنها اتفاق بالعدول عن قرار الفاتورة الفردية اليومية المفصلة للطبيب والاستعاضة عنها بفاتورة إجمالية يومية.

وقال العبوس إن مجلس نقابتي الأطباء وأطباء الأسنان اتفقا مع مدير عام ضريبة الدخل، وانطلاقا من الحرص على المصلحة العامة ومصلحة القطاع الطبي، ومن باب احترام الدستور الطبي وقانون المساءلة الطبية الذي يحضر على أي طبيب إفشاء أية معلومة سرية وأية معلومة تتعلق بخصوصية المرضى، على أن يقوم القطاع الطبي وقطاع أطباء الأسنان في عياداتهم وكون أن مداخل الأطباء مكشوفة بجزئها الأكبر من خلال المستشفيات ومن خلال التأمينات الصحية فقد تم اعتماد دفتر يومية يتم تسجيل الدخل اليومي للطبيب على هذا الدفتر دون الحاجة إلى أي ربط الكتروني مع أقسام دائرة ضريبة الدخل ويقدم هذا الدفتر مع نهاية العام مع كشف التقدير الذاتي الى ضريبة الدخل كمعزز لمجموع الدخول الشهرية والدخول السنوية للأطباء».

وأضاف أن هذا الدفتر يعتبر وكأنه بمثابة الفواتير التي يصدرها الطبيب ولا يشترط تسجيل الأسماء أو تفاصيل الحالة المرضية حفاظا على خصوصية المرضى، كما تم الاتفاق على أن من حق أي مريض تتم معالجته في أي عيادة أن يحصل على فاتورة إن هو طلب ذلك.

وفي السياق ذاته، اتفقت هيئة المكاتب والشركات الهندسية وضريبة الدخل والمبيعات على اعتماد النماذج التي يقدمها المكتب الهندسي لنقابة المهندسين ضمن العقد بدلاً عن تقديم فاتورة.

وقال رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية المهندس عبدالله غوشة إن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سلسلة الاتفاقيات السابقة بين النقابة ودائرة الضريبة باحتساب قيمة ضريبة الدخل إما على الضريبة المقطوعة أو على مسك الحسابات القانونية، بموجب المعلومات الواردة في المادة رقم «5» والمادة رقم «6» من نظام الفوترة، والمادة رقم «3» من التعليمات الصادرة بموجبه.

وأضاف أن الاتفاق بين النقابة والدائرة جاء للتخفيف عن المكاتب والشركات الهندسية والبالغة 1253 مكتباً، مبينا أن ذلك سيعمل على توفير الجهد لجميع الجهات مع توثيق كافة المعلومات اللازمة.

وأشار غوشة إلى أنه تم الاتفاق مع مدير عام الضريبة على مراجعة بند ضريبة المبيعات على القطاع السكني، مضيفاً أنه ستتم مناقشة آليات استثناء المساكن من ضريبة المبيعات للخدمات الهندسية خلال الأسابيع القادمة.

وبين أن نقابة المهندسين تقوم سنويا بإعلام وتسليم ضريبة الدخل والمبيعات بكافة المعلومات والمعاملات المنجزة للمكاتب والشركات الهندسية، وتحتوی هذه المعلومات العقود والمساحات المرخصة واسم المالك والتنظيم والاتعاب الهندسية لكل الإختصاصات.

وأضاف إن ذلك يتم بواسطة نسخة الالكترونية لسهولة تعامل دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، مبينا أن هنالك اتفاقية بين هيئة المكاتب/ نقابة المهندسين مع دائرة ضريبة الدخل والمبيعات باحتساب قیمة ضريبة الدخل إما علی الحساب المقطوع (نسبة مئوية من الدخل)، أو بواسطة مسك حسابات وميزانية(ربح وخسارة).