جوانجو - أ ف ب

أضاف الصيني سون يانج ذهبية جديدة الى رصيده باحرازه لقب سباق 200 م حرة أمس في بطولة العالم للسباحة المقامة في جوانجو الكورية الجنوبية، رافعا رصيده الإجمالي الى 11 لقبا عالميا.

وبعد أن أصبح أمس الأول أول سباح في التاريخ يتوج بذهبية سباق 400 م حرة للمرة الرابعة في مسيرته، تمكن الصيني البالغ 27 عاما أمس من الاحتفاظ بلقب سباق 200 م، مستفيدا من اقصاء الليتواني داناس رابسيس الذي كان أول الواصلين لكنه استبعد بسبب خطأ في الانطلاق.

وسجل بطل أولمبيادي لندن 2012 في 400 و1500 م حرة وريو 2016 في 400 م حرة، 1:44.93 دقيقة ليتفوق على الياباني كاتسوهيرو ماتسوموتو (1:45.22 د)، فيما تشارك الروسي مارتن ماليوتين والبريطاني دنكان سكوت البرونزية (1:45.63 د).

وعلى غرار ما حصل الأحد مع الأسترالي مارك هورتون الذي رفض مصافحة سون والوقوف بجانبه على أعلى منصة تتويج سباق 400 م حرة لاتهامه الأخير بأنه «غشاش منشطات»، تجاهل البريطاني سكوت منافسه الصيني ولم يصافحه ايضا للسبب عينه وسط مزاعم جديدة بمخالفته قواعد مكافحة المنشطات بعد أن أوقف في 2014 لثلاثة أشهر بسبب تناوله مادة محظورة.

لكن ذلك لم يؤثر على سون الذي رفع رصيده الى 11 ذهبية وأصبح ثالث أكثر السباحين احرازا للألقاب العالمية مشاركة مع الأسترالي الأسطوري إيان ثورب، وخلف الأميركيين مايكل فيلبس (26) وراين لوكتي (18).

ويواجه سون حاليا بحسب تقرير مسرب عن لجنة مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي للسباحة، اتهاما بتحطيم عينات دم بالمطرقة خلال زيارة له من قبل مراقبي مكافحة المنشطات العام الماضي.

كواداريلا تستفيد من انسحاب ليديكي

وشهد أمس قرارا مفاجئا للبطلة الأولمبية الأميركية كايتي ليديكي بالانسحاب من نهائي سباق 1500 م حرة، ما فتح الباب أمام الإيطالية سيمونا كواداريلا لاحراز لقبها العالمي الأول وميداليتها الثالثة، بعد برونزية 1500 م في بودابست عام 2017 وفضية 800 حرة في النسخة الحالية.

وسجلت الإيطالية البالغة من العمر 20 عاما 15:40.89 دقيقة، لتتقدم على الألمانية سارة كوهلر (15:48.83) والصينية جيانجياهي وانغ (15:51.00).

وقررت ليديكي أيضا الانسحاب من تصفيات 200 م حرة لأسباب "طبية" بحسب أعلن الاتحاد الأميركي للسباحة.

ويأتي انسحاب النجمة الأميركية الفائزة بـ14 لقبا عالميا، بعد أن تنازلت الأحد عن لقب سباق 400 م حرة الذي توجت به ابنة الـ22 عاما في النسخ الثلاث الماضية، لصالح الأسترالية اليافعة أريارن تيتموس (18 عاما) التي حلت أمام الأميركية الفائزة بخمس ذهبيات أولمبية.

وقررت ليديكي ألا تخوض تصفيات سباق 200 م حرة الذي أحرزت ذهبيته عام 2015 في قازان الروسية ونالت الفضية في النسخة الماضية عام 2017 في بودابست، ثم انسحبت لاحقا من نهائي سباق 1500 م حرة الذي توجت به في البطولات الثلاث الماضية، بعد أن قيمت وضعها.

تتويج شو وماس وكينج

ولم تكن ليديكي الوحيدة التي تتخذ قرار الانسحاب من سباق 200 م حرة، إذ حذت حذوها كل من الكندية تايلور راك، بطلة الكومنولث وألعاب المحيط الهادىء، والأسترالية إيما ماكيون التي نالت فضية السباق في مونديال بودابست 2017، وذلك بسبب الجدول المزدحم.

ويقام نهائي سباق 200 م حرة الأربعاء حيث تبدو بيليغريني التي سجلت رابع أسرع زمن في التصفيات، أبرز المرشحات لمنافسة تيتموس ومحاولة الفوز باللقب للمرة الرابعة في مسيرتها بعد أعوام 2009 و2011 و2017.

واحتفظ كل من الصيني شو جيايو والكندية كايلي جاكلين ماس (كلاهما 23 عاما) بذهبية 100 م ظهرا عند الرجال والسيدات تواليا.

وسجل شو 52.43 ثانية وتقدم على الروسي إيفغيني ريلوف (52.67 ث) والأسترالي ميتش لاركين (52.77 ث)، فيما سجلت ماس 58.60 ثانية، متقدمة على الأسترالية مينا أثيرتون (58.85) والأميركية أوليفيا سموليغا (58.91).

وعلى غرار شو وماس، احتفظت البطلة الأولمبية الأميركية ليلي كينغ بلقب سباق 100 م صدرا، محرزة لقبها العالمي الخامس بالمجمل بعدما سجلت 1.04.93 دقيقة، لتتفوق على الروسية بطلة 2015 الروسية يوليا إيفيموفا (1:05.49 د) والإيطالية مارتينا كارارو (1:06.36).