عمان  - غدير السعدي

أطلقت وزارة الشباب مشروع «صوت شباب المتوسط» بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وهيئة شباب «كلنا الأردن».

امين عام وزارة الشباب الدكتور ثابت النابلسي اكد خلال الافتتاح ان المشروع الذي يأتي تجسيدا لمحاور الاستراتيجية الوطنية للشباب، يهدف إلى تعزيز لغة الحوار والتفاهم لدى الشباب.

بدوره ثمن المدير العام للمجلس الثقافي البريطاني جون بيبلس، الشراكة مع وزارة الشباب في تنفيذ المشروع ينفذ للعام الثاني على التوالي، مبينا انه تم تخريج 118 شاباً من المتناظرين والميسرين في العام السابق. وأشار إلى ان المشروع يهدف الى تمكين الشباب وتعزيز ثقافة الحوار والمساهمة في وضع السياسة العامة وخلق تفاهم مشترك مع نظرائهم حول كيفية معالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه قال رئيس هيئه شباب «كلنا الأردن» عبدالرحيم الزواهره «ان صوت الشباب الإيجابي يساهم في تطوير وبناء المجتمعات لايماننا بقدرة الشباب الاردني علي التغيير».

منسق البرنامج ايلي جمايل قال «ان الشباب في المنطقة العربية يشعرون بأن صوتهم غير مسموع وان فرصتهم بالمشاركة الحقيقية تكاد تكون معدومة ما أدى إلى هجرة كثير من العقول للدول الغربية»، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تمكين الشباب وتقديم الحلول لمشاكلهم من خلال تشكيل نوادي المناظرة وبناء المهارات وبناء الثقة والقدرة على التحليل والتفكير الناقد».

منسقة البرنامج ساره الغزو أشارت إلى أن التدريب يقام في ١٢ مركزا تابعاً لوزارة الشباب وخمسة مراكز تدريب تابعة لهيئة شباب كلنا الأردن.