طهران- د ب ا

وصل رئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي” عصر اليوم الإثنين إلى طهران، لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين.

ومن المقرر أن يلتقي عبد المهدي خلال زيارته الحالية لطهران، بالرئيس الإيراني حسن روحاني، ليبحث معه القضايا الإقليمية والدولية بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا). وتعد هذه الزيارة، الثانية لعبد المهدي إلى طهران، منذ توليه منصب رئاسة الوزراء في العراق.

تأتي زيارة عبد المهدي على خلفية التوترات بين ايران وبريطانيا بسبب قيام الأولي باحتجاز ناقلة نفط تابعة للأخيرة يوم الجمعة الماضي، فيما وصفته طهران بأنه رد على احتجاز ناقلة نفط إيرانية في اقليم جبل طارق الخاضع للتاج البريطاني.

كما تأتي الزيارة وسط التوترات المتصاعدة بين إيران والولايات المتحدة عقب إعلان طهران إسقاط طائرة مسيرة امريكية داخل مجالها الجوي، وإعلان واشنطن عن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية في الخليج. كما تتصاعد التوترات بسبب العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة بعد انسحابها من الاتفاق النووي قبل أكثر من عام على إيران.