عمان - الرأي

عبرت نقابة المعلمين الاردنيين عن "رفضها للمسار المهني للمعلمين في صورته الحالية"، معتبرة أن "تحسين أوضاع المعلمين عبر المسار وهمي وغير صحيح".

وقالت النقابة في بيان صحفي اليوم الاثنين، ان "المسار المهني يعتمد على نظام لم تكن النقابة طرفا في وضعه"، موضحة أنها "كنقابة واحدة من بين 15 عضوا في هيئة اعتماد النظام الخاص بالمسار المهني للمعلمين الى جانب 12 عضوا يعينهم وزير التربية والتعليم"، واعتبرت ذلك غيابا للرؤية في صياغة النظام وإعداده.

وبينت النقابة أن ترقيات المعلمين مرتبطة بالموازنة وتوفر الشواغر، مشيرة إلى أنه في حال عدم اجتياز المعلم لامتحان الترقية للحصول على العلاوة، فإنه لن يسمح له بإعادته مباشرة بل عليه الانتظار عامين كاملين، فيما تلغى جميع الحوافز عن المعلم اذا أخفق لظرف ما، في وقت اكدت النقابة أن تحسين الأوضاع المعيشية للمعلمين ضرورة وطنية.

وقال البيان، إن علاوة التعليم الممنوحة للمعلمين سيتم خفضها من 100بالمئة الى 50

بالمئة بموجب النظام وليس زيادتها كما هو معلن، موضحا أن المعلم يحتاج إلى ثلاث سنوات حتى يلمس ثمار المسار بعد تعيينه.