البترا - زياد الطويسي

نفذ متعطلون عن العمل في لواء البترا وقفة احتجاجية صباح أمس أمام مبنى سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، للمطالبة بوظائف وإعطائهم أولوية العمل لدى السلطة.

وأشار المتعطلون عن العمل إلى أن مدينة البترا باتت تشهد نموا متزايدا في أعداد الزوار، إلا أن هذا لم ينعكس بشكل كبير على واقع الشباب الباحثين عن وظائف في مختلف مناطق اللواء.

وطالبوا بضرورة توفير مزيد من فرص العمل للشباب من أبناء المنطقة، التي زادت نسبة البطالة في صفوفهم، في حين لم يحققوا أي عوائد أو مكتسبات من القطاع السياحي.

وتوقفوا بعض الوقت على مدخل السلطة وبوابتها، ويعد هذا الاحتجاج الثالث للمتعطلين عن العمل في لواء البترا خلال الشهر الحالي، من أجل المطالبة بفرص وظيفية.

والتقى مسؤولون في السلطة الشباب المحتجين، وأكدوا أنه تم التقاء مجموعة أخرى قبل أيام، وجرى الاتفاق معهم على إعطاء السلطة مهلة حتى مطلع الشهر المقبل، لبحث إمكانية إيجاد فرص لهم.

وعلمت $ أنه عرض عليهم العمل ابتداء من الشهر المقبل، ضمن مشاريع السلطة على نظام (14 يوما) في الشهر، إلا أنهم رفضوا، مطالبين فرص عمل دائمة، تحقق لهم عيشا أفضل.